أميرا القصيم والمدينة يدشنان جناح “طيبة الطيبة” في المعرض الوطني ببريدة

الأحد 10 ربيع الثاني 1438 بواسطة sultan في الادارة مع0 تعليق

عبر صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم عن فخره واعتزازه بما تضمنه جناح (طيبة الطيبة) من محتوى معرفي وثقافي ووطني، عبر عن قيمة المدينة المنورة، وأبرز ما تمتاز به من مظاهر ومعالم تاريخية وحضارية.
وبين سموه أن الفضل يعود –بعد الله- لصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن سلمان بن عبد العزيز، أمير منطقة المدينة، في إيجاد جناح “طيبة الطيبة” والذي بات يشكل نقطة وضاءة في تاريخ المنطقة بأكملها.
معرباً عن شكره وتقديره لسمو أمير منطقة المدينة المنورة على ما وجده الجناح من اهتمام وعناية، عكس حجم القيمة التي تمتاز بها المدينة المنورة عند الجميع.
بدوره تمنى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن سلمان بن عبد العزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، أن يكون جناح المدينة المنورة إضافة مشرقة للإبداع الذي يعيشه المعرض الوطني الدائم (ملحمة بطولة وميلاد أمة) باعتباره جناح يسعى لمزيد من التعريف بالمدينة وما يحيط بها من مواقع تاريخية، وآثار إسلامية عزيزة وغالية.
مضيفاً، أن الخطوات التطويرية والتحديثية ستكون حاضرة باستمرار لهذا الجناح.
كما قدم سموه الشكر والتقدير للإدارة العامة للتعليم بالقصيم، على استضافتها ومشاركتها في تنظيم الجناح، مبيناً أن ما قام به تعليم القصيم من مهارة ومهنية في تنظيم وإعداد المعرض الوطني أمر يتمنى أن يراه في كافة المناطق.

جاء ذلك عقب أن دشن صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، أمير منطقة القصيم، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن سلمان بن عبد العزيز، ظهر اليوم الأحد، جناح “طيبة الطيبة” في المعرض الوطني الدائم (ملحمة بطولة وميلاد أمة) في مدينة بريدة، والتابع للإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم ممثلة بإدارة النشاط الطلابي (النشاط الاجتماعي)، وذلك بحضور مدير عام التعليم بمنطقة القصيم عبدالله الركيان ، وعدد من القيادات التعليمية في المنطقة ، وبعض مسؤولي الجهات والإدارت الحكومية .

حيث تجول سموها في أركان وزوايا جناح “طيبة الطيبة” واطلعا على ما حواه الجناح من نماذج وشواهد ومعروضات تحكي تاريخ المدينة، وأهميتها التاريخية والحضارية.
بعد ذلك بدأ الحفل الخطابي الذي أقامته الإدارة العامة للتعليم بالقصيم، بآيات من الذكر الحكيم، ثم قدم عدد من طلاب المنطقة لوحة إنشادية ترحيبية بسمو أمير المدينة، عبروا من خلالها عن حبهم لمدينة الرسول صلى الله عليه وسلم، وتقديرهم واهتمامهم بكل ما تحتويه تلك المدينة من مظاهر ومعالم تاريخية ودينية.
بعد ذلك اختتم سموهما حفل التدشين بتقديم الهدايا التذكارية، التي ترمز لطبيعة وقيمة منطقتي القصيم والمدينة المنورة.

مدير إدارة النشاط الطلابي في الإدارة العامة لتعليم القصيم يوسف الضالع، أكد أن جناح المدينة المنورة أقيم على مساحة 160 متر مربع، ويتكون من عدد من الأقسام، تشمل، ركن أسماء المدينة المنورة ” طيبة- طابة – دار الهجرة – مآزر الإيمان” وغيرها، وركن “المدينة المباركة ” ويتكون من مآثر المدينة وفضلها، وركن “زينة المدينة” ويحتوي معالم المدينة والجبال الأثرية والمواقع التاريخية ومسجد الميقات ومسجد قباء، وركن “المدينة مركز علمي” المتضمن مطبعة المصحف الشريف والتطور العلمي بالمدينة ومكتبة المسجد النبوي، والمعالم الحضرية بالمدينة المنورة، والتطور العمراني، ومطار الأمير محمد بن عبد العزيز، ومدينة المعرفة، وفضل زيارة المدينة المنورة، والتوسعات التاريخية للمسجد النبوي حتى عصرنا الحاضر، بالإضافة إلى عروض الأفلام الوثائقية التي تحوي تاريخ المدينة وحاضرها ومستقبلها.
وأضاف الضالع ، أن المعرض الوطني الدائم “ملحمة بطولة وميلاد أمة” يضم العديد من الأركان التي تتناول منجزات الوطن وتاريخه وفق ابتكار مشوق يرتقي وحجم المناسبة، من خلال عرض تربوي يستمد حقيقته من قواعد وتأصيلات العمل التاريخي والاستقرائي، حيث عمدت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم على تأسيس وإيجاد المعرض الوطني بتلك الصورة وبذلك المحتوى إيمانًا منها بمسؤوليتها وواجبها نحو الوطن بتاريخه وحاضره ومستقبله.

بدوره رفع مدير عام تعليم القصيم عبد الله الركيان، باسمه وكافة منسوبي ومنسوبات، وطلاب وطالبات تعليم القصيم، شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز، أمير منطقة القصيم، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن سلمان بن عبد العزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، على تشريفهما حفل تدشين جناح “طيبة الطيبة.

وأضاف الركيان، أن تدشين أمير منطقة المدينة المنورة، لجناح المدينة، بحضور أمير القصيم، تأكيد واضح على الأهمية والقيمة المعرفية والثقافية الكبرى التي يتصف بها المعرض الوطني الدائم بمدينة بريدة، باعتباره أحد أهم المعالم التعليمية والوطنية في منطقة القصيم بأكملها.
وبين الركيان، أن تفاعل وتواصل عدد من الجهات الحكومية والخاصة في مناطق المملكة، للمشاركة في إعداد وتفعيل محتوى المعرض؛ تأكيد واضح على نجاحه وتجدده، وانعكاس ساطع على حجم الجهد والمهنية والإتقان المبذول من قبل مدير المعرض يوسف الضبيب، وكافة زملائه العاملين.


 

شارك في هذا الخبر

اخبار مشابهة

تطوير : فهيد القصير
© 2012 جميع الحقوق محفوظة
Loading...