الرئيسية / الادارة / “تعليم القصيم” يبدأ مرحلة جديدة بتطبيق “التعليم الرقمي”

“تعليم القصيم” يبدأ مرحلة جديدة بتطبيق “التعليم الرقمي”

دخلت الإدارة العامة لتعليم القصيم مرحلة تطبيق “التحول نحو التعليم الرقمي” عبر برنامج بوابة المستقبل، الذي تتبناه وزارة التعليم (شركة تطوير) كأحد أكبر المبادرات المنبثقة من برنامج التحول الوطني2020، التي تضمنتها رؤية المملكة 2030 .
وكان الرئيس التنفيذي لشركة تطوير لتقنيات التعليم د.يوسف العوهلي، قد التقى قيادات الإدارة العامة لتعليم القصيم صباح اليوم، في القاعة الرئيسية بمبنى الإدارة العامة في مدينة بريدة، وبحث معهم آلية التطبيق الفعلي والميداني للبرنامج، والمراحل التدريبية التي ستقوم على تنفيذها شركة تطوير على مستوى المدراس، ومكاتب التعليم، والإدارات، لضمان البداية المهنية المتميزة، والمتمكنة من تطبيق أنشطة وبرامج المبادرة.
وأشار العوهلي خلال اللقاء، أن الدخول إلى البوابة الرقمية سيمكن المعلم والمعلمة من الوصول إلى مصادر تعليم أكبر وأشمل، وسيزيد من رفع مهنية العملية التعليمية؛ لوجود عنصر التحفيز والتفاعل، مضيفًا أن العنصر البشري هو المحور الأساس في نجاح البرنامج، وأن التقنية ستعمل على الاستفادة القصوى من قدراته ومهاراته.
وبين العوهلي، أنه تم اختيار تعليم القصيم لتطبيق برنامج بوابة المستقبل “التحول نحو التعليم الرقمي” في المرحلة الأولى؛ بسبب المهنية والكفاءة وروح المبادرة نحو التطوير عند منسوبيها.
بدوره أوضح مستشار الرئيس التنفيذي لشركة تطوير لتقنيات التعليم أحمد السحيباني، أن برنامج بوابة المستقبل “التحول نحو التعليم الرقمي” الذي دخلت في تطبيقه الإدارة العامة لتعليم القصيم يستهدف التحول نحو بيئة رقمية تفاعلية تستفيد من التقنية الحديثة، وترفع مستوى مهنية التعليم، وتوسع نطاق التعلم إلى خارج المدرسة، من خلال إيجاد بيئة تعليمية رقمية تفاعلية، يكون محورها الطالب والطالبة، بتطبيق أساليب تربوية حديثة، توجه البيئة التعليمية نحو الاستخدام الإيجابي للتقنية.
المدير العام لتعليم القصيم عبد الله الركيان، بين أن دخول الإدارة العامة لتعليم القصيم مرحلة التعلم الرقمي، بتطبيق مبادرة التحول نحو التعلم الرقمي، هو استشعار حقيقي من قبل كافة منسوبي الإدارة لجوهرية تلك المبادرة، التي تسعى إلى تطوير التعليم، وتحويل كافة المدارس إلى بيئة تعليمية رقمية، تعمل على تمكين وتطويع التقنية بيد الطلاب والطالبات؛ تعزز الاستراتيجيات التربوية، وتدعم فرص التعلم الذاتي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Loading...