الرئيسية / الادارة / المساعدة التعليمية تشهد انطلاق المشروع الوطني التوعوي” نبراس

المساعدة التعليمية تشهد انطلاق المشروع الوطني التوعوي” نبراس

شهدت مساعد مدير عام التعليم في منطقة القصيم للشؤون التعليمية “بنات” هيفاء اليوسف انطلاق برنامج المشروع الوطني للوقاية من أضرار المخدرات “نبراس” لطالبات المرحلة المتوسطة والثانوية والذي تنفذه إدارة توجيه وإرشاد الطالبات بالتعاون مع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بمنطقة القصيم في المتوسطة الثالثة يوم الأحد ٢/ ٦/ ١٤٣٩هـ بحضور مديرة إدارة توجيه وإرشاد الطالبات د.زينب الرقيبة ومنسقة البرنامج منى المهوس وعضوة الشؤون الوقائية لمكافحة المخدرات بمنطقة القصيم فاطمة المزيني وعدد من قيادات التعليم .
وأوضحت المساعدة التعليمية أهمية برنامج نبراس في تعزيز القيم الأخلاقية في نفوس الناشئة ، مشيدةً بدور الأسرة التوعوي في حماية الأبناء ،مؤكدة على أهمية تثقيف الطالبات بأضرار المخدرات ومساوئ التدخين وزيادة الوعي بأخطاره والمؤثرات العقلية، وتعزيز المشاركة التطوعية لأفراد المجتمع ،مثمنةً جهود جميع القائمين على مابذلوه في كل مامن شأنه حماية الوطن والمواطن وذلك بإيجاد مثل هذه المشروعات الوقائية الهادفة .
بعدها كرمت اليوسف قائدة المدرسة نورة الوسوس والمرشدة الطلابية وفاء اباالخيل على حسن التنظيم والتنسيق للبرنامج في المدرسة ،كما قدمت شكرها لعضوة الشؤون الوقائية لمكافحة المخدرات بمنطقة القصيم فاطمة المزيني ولرئيسة القسم النسائي لبرنامج مكافحة التدخين فاطمة المقري على مشاركتهن في تنفيذ البرنامج .
ثم توالت فقرات البرنامج حيث قدمت فاطمة المزيني محاضرة توعوية عن المخدرات والأضرار المترتبة عن تلك الآفة متعددة المخاطر التى تفتك بالمجتمع على المستويين الصحي والاقتصادي، منوهة بالطرق الوقائية وكيفية التحصين منها،ثم تحدثت فاطمة المقري عن التدخين وأضراره
عقب ذلك تجولت المساعدة التعليمية والحاضرات في المعرض والذي يضم قسمين قسم عن المخدرات وقسم عن التدخين حيث تضمن العديد من الأركان التوعوية والنشرات الهادفة لعدد من الجهات المشاركة والتي تهدف إلى التعريف بأضرار التدخين وخطر المخدرات ومسبباتها وطرق تجنبها بهدف نشر الوعي بين الطالبات لحمايتهن والمجتمع من مخاطر المخدرات.

من جانبها ذكرت مديرة إدارة توجيه وإرشاد الطالبات د/ زينب الرقيبة بأن البرنامج الوقائي للوقاية من أضرار المخدرات (نبراس) يهدف إلى تعزيز حصانة المجتمع من المخدرات والإسهام في الحد من انتشار المخدرات بين أفراده و رفع الوعي الصحي ،و أكدت على أهمية تفعيل الدور الإرشادي بالمدارس، وإشراك الطالبات في المعارض والبرامج والملتقيات الخاصة بالوقاية من المخدرات واستغلال كل الوسائل المتاحة التي تعرف المجتمع بأضرار تلك الآفة الخطيرة مع ضرورة تشجيع الطالبات على المشاركة في الندوات وتزويدهن بمهارات الحماية اللازمة من التدخين، وخلق بيئة مدرسية داعمة لمكافحة التدخين، مقدمةً جزيل شكرها للعضوات و لمنسوبات المدرسة على جهودهن الفاعلة في هذا البرنامج التوعوي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Loading...