الرئيسية / الادارة / فعاليات متنوعة بجناح التعليم بمعرض الكتاب بالقصيم

فعاليات متنوعة بجناح التعليم بمعرض الكتاب بالقصيم

تشارك الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم ممثلة في إدارات “النشاط الطلابي، الموهوبين، الإشراف التربوي، التربية الخاصة، رياض الأطفال” بقطاعي البنين والبنات في معرض القصيم الأول للكتاب، والمقام بمركز الملك خالد الحضاري ببريدة، بجناح يضم العديد من الأركان التي ستقدم برامج وفعاليات متنوعة، للزوار والمرتادين طيلة أيام المعرض في الفترتين الصباحية والمسائية.

ويضم جناح التعليم، معرضًا لتاريخ التعليم، ومسرحًا، وأركان لتحدي القراءة، ومبادرة تعزيز مهارة القراءة لدى الطلاب والطالبات، والقراءة في مرحلة رياض الأطفال، ومعينات ووسائل القراءة لطلاب وطالبات التربية الخاصة، والموهوبين والموهوبات، والقراءة الإلكترونية، والعلوم والتقنية، وتطور الكتابة، والفن التشكيلي، والتدريب النوعي.

حيث يعرض المسرح بشكل يومي لوحات وطنية، ومسابقات ثقافية وحركية متنوعة، كما يقدم معرض تاريخ التعليم وثائق تاريخية ومجسمات نوعية لتطوير التعليم في المملكة، تبين بدايات التعليم في المملكة والنقلة الحضارية والنوعية التي مرّ بها التعليم، كما يعرض الجناح فصلاً تعليميًا قديمًا بالأدوات المستخدمة والكتب الدراسية آنذاك، ويوضح طريقة التعلم منذ البدايات وحتى يومنا الحاضر.

كما يقدم خلال جناح التعليم دورات تدريبية متنوعة لرواد المعرض وزائريه، من الكبار والطلاب، ومعلمي الصفوف الأولية، يقدمها نخبة من المدربين المعتمدين والمتخصصين، في الفترة المسائية، من خلال البرامج التدريبية: “القراءة السريعة، تربية الأبناء على القراءة، تدريس الصور، اختيار الكتاب والأمن الفكري، المكتبات الرقمية، سيناريو مقالة متميزة، كيف تفكر”.

ويعرض ركن العلوم والتقنية ألعاب علمية شيقة تحتوي على مدلولات علمية وبراهين للنظريات، ويحث ركن الموهوبين والموهوبات على فتح آفاق البحث والابتكار لدى الطلاب والطالبات وتحفيزهم للبحث عن المعلومة ونهلها من أمهات الكتب وصولاً لمعلومات ثرية تولد أفكارًا إبداعية، ويتناول ركن القراءة الرقمية، الكتب الإلكترونية المقروءة والمسموعة ومكتبة الطفل، ومنصات التدريب والتعليم والكتب التفاعلية.

ويقدم ركن مبادرة تعزيز مهارة القراءة لدى الطلاب والطالبات، معلومات قيمة تهدف إلى تنمية الشعور بالمسؤولية وتحسين القدرات الاستيعابية في القراءة، فيما يستعرض ركن تطور الكتابة نشأتها وأدوات الكتابة على مر العصور من الحجارة والجلود إلى الأجهزة الذكية، في حين  يبرز ركن القراءة لدى لطلاب وطالبات التربية الخاصة الوسائل البصرية والسمعية المعينة على القراءة، بالإضافة للغتي برايل والإشارة.

ويقدم ركن الفن التشكيلي عرضًا حيًا ومباشرًا لأعمال طلابية متنوعة في النحت والرسم، كما يعرض لوحات ورسومات ومجسمات لأعمال متعددة في الفن التشكيلي، كما يتم من خلال الركن التعريف بالفن التشكيلي، وبالتقنيات الجمالية للوحات التشكيلية، وتنمية بعض المهارات لدى محبي وهواة الفن التشكيلي.

وقد حظي جناح التعليم بإشادة من قبل صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن عبدالعزيز لدى زيارته الجناح خلال افتتاحه معرض القصيم للكتاب نظير التنوع والشمولية المعرفية والعلمية لجناح تعليم القصيم مؤكدًا بأن معرض الكتاب سيسهم في التشجيع على القراءة والإطلاع عبر الكتاب الذي أصبح متاحاً بنوعية الورقي والإلكتروني مثمنًا الدور البارز الذي بذلته وزارة التعليم مع بقية المنظمين لإنجاح هذا الملتقى الثقافي المهم في القصيم واحة النخيل ومنطقة العلم والعلماء ومحضن المعرفة وملتقى الثقافات والحضارة.

فيما أكدت وكيل وزارة التعليم للتعليم “بنات” الدكتورة هيا العواد بأن جناح التعليم دائمًا وأبدًا يأتي متفوقًا ومتميزًا في جميع المعارض والمحافل لأنه يجمع كافة عناصر العملية التعليمية ويقدم البرامج والمشاريع المستهدفة للطلاب والطالبات مشيرة إلى أن وجود المسرح والفنون التشكيلية والدورات التدريبية ومحفزات الابتكار والألعاب العلمية ورياض وأركان القراءة والكتابة  كل هذه المقومات قد أعطت جناح التعليم مزية وتفرد عن بقية الأجنحة الأخرى مشددة على أن الجناح يهدف إلى تشجيع الطلاب والطالبات والناشئة على القراءة والكتابة مؤكدة أنهما يعكسان اهتمام الوزارة بفكر الأبناء وثقافتهم على اعتبار أن المغذي لها هي المواد المقروءة.

وأشادت العواد بجناح تعليم القصيم معتبرة إياه متكامل الأركان ومحقق لأهداف الوزارة والمقاصد المرجوة من خلال المشاركة في معرض القصيم للكتاب كاشفة بأن التكامل بين قطاعي البنين والبنات في جناح تعليم القصيم قد شدها نظير ما يعرض من فعاليات ومناشط تعكس ما يقدمه تعليم القصيم من برامج مميزة تخدم أهداف التعليم وتنمي الطلاب والطالبات بالعلوم والمعارف المختلفة.

من جانبه رفع المدير العام للتعليم بمنطقة القصيم عبدالله بن إبراهيم الركيان جزيل شكره وعظيم امتنانه لسمو أمير المنطقة على رعايته الكريمة لمعرض القصيم للكتاب ولوزارة التعليم هذا التنظيم المميزة معتبرًا المشاركة في المعرض عبر جناح التعليم من أثمن الفرصة في سبيل نشر ثقافة القراءة في أوساط المجتمع وتبيان أهميتها لتغذية الروح والعقل البشري وتنمية ثقافة الطلاب والطالبات وتزويدهم بصنوف العلوم والمعارف المتعددة.

Loading...