الرئيسية / الملف الصحفي / “صحيفة الجزيرة” أمير منطقة القصيم يرعى حفل تعليم البدائع للمتفوّقين والمتميزين على جائزة عبدالعزيز المنيف

“صحيفة الجزيرة” أمير منطقة القصيم يرعى حفل تعليم البدائع للمتفوّقين والمتميزين على جائزة عبدالعزيز المنيف

أمير منطقة القصيم يرعى حفل تعليم البدائع للمتفوّقين والمتميزين على جائزة عبدالعزيز المنيف

«البدائع» – عبدالله الدهامي:

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، وبحضور نائبه صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز مساء اليوم في ميدان الاحتفالات بمحافظة البدائع الحفل السنوي لجائزة رجل الأعمال عبدالعزيز بن محمد المنيف للتفوق العلمي والتميز السلوكي، حيث يحتفي المكتب بتكريم 88 طالباً متفوقاً و37 من المتميزين سلوكياً، وكذلك افتتاح معرض فكرة وابتكار ويدشّن سموه العمل بالمقر الجديد للتعليم.

وبهذه المناسبة عبر عبدالله بن إبراهيم الركيان مدير عام التعليم بمنطقة القصيم عن اعتزاز منسوبي التعليم بتشريف أمير المنطقة لهذا الحفل الذي يتوّج من خلاله نخبة من طلاب محافظة البدائع المتفوّقين. وقال: «إن إقامة جائزة رجل الأعمال عبدالعزيز بن محمد المنيف للتفوق العلمي والتميز في الأداء في دورتها الثالثة عشرة للعام الدراسي 1438-1439هـ في مكتب التعليم في محافظة البدائع، تعتبر تجسيداً للشراكة التكاملية بين الإدارة العامة للتعليم والقطاع الخاص ممثلاً برجال الأعمال، والتي يتم من خلالها تحقيق العديد من المكتسبات المعرفية التي يستحقها الطلاب في المنطقة. وأقدم شكري وتقديري لرجل الأعمال عبدالعزيز بن محمد المنيف على دعمه ورعايته للجائزة، في عامها الثالث عشر».

وقال مساعد مدير عام الشؤون التعليمية بمنطقة القصيم صالح بن عبدالرحمن الجاسر: «إن مساهمة رجل الأعمال عبدالعزيز المنيف في الميدان التعليمي تدل على عطائه وسخائه المتدفق للمؤسسة التعليمية، ودعمه للتفوق بكافة مجالاته، والذي يعبر عن مواطنة وانتماء مشرّف».

وقال راعي الجائزة رجل الأعمال عبدالعزيز بن محمد المنيف: «إن رعايتنا السنوية لهذه الجائزة والتي يزيد عمرها عن ثلاثة عشر عاماً بتشريف من صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم, والتي من خلالها نحفز وندعم أبناءنا الطلاب المتفوّقين والمتميزين, يدفعنا لذلك واجب وطني تجاه بلادنا, وأبنائنا الطلاب الذين هم حماة الدين ومستقبل الوطن وبهذه المناسبة الغالية أتقدّم لجميع أبنائنا الطلاب المتفوّقين والمتميزين بالتهنئة لما حققوه من تفوق في تحصيلهم الدراسي وتميزهم في الأداء، كما أشكر أسرة التعليم في محافظة البدائع على هذه الجهود، سائلاً العلي العظيم أن يديم علينا نعمة الأمن والأمان في ظل عهد سيدي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده إنه سميع مجيب.

وقال مدير مكتب التعليم بمحافظة البدائع صالح بن عبدالله الحامد: «يأتي التعليم كأحد أهم احتياجات الإنسان، فمنه ينمو فكره، وتتطور قدراته، ويرتقي من شخصية عادية إلى مجموعة من المعارف والمعلومات والقدرات ليكون ذا قيمة، قال تعالى ‏{قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لاَ يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الألْبَابِ}، وأضاف الحامد: «من أجل هذا اهتمت دولتنا المملكة العربية السعودية – أعزها الله- بتعليم العنصر البشري والعناية به وجعلت تعليمه أولوية وسخرت كافة إمكاناتها لخدمة التعليم ومن ينتسب إليه، ولا غرابة.. فهذه نظرة ثاقبة تدل على إدراك أهمية مخرجات التعليم وأثرها في الحفاظ على الدين وبناء الوطن، ولذا كانت العناية بالطالب ودعم تعليمه وتحفيز المتفوق منهم، ليصبح الاحتفاء به واجباً، في يوم تُسَخَّرُ فيه كل الإمكانات وتُستعرَضُ فيه كافة الإبداعات ليُقَدم المتفوق كمنتجٍ غالٍ وعُنصرٍ مهم نقدمه لمستقبل واعد، لتُقَدِّم ما جَنَته عبر مراحل التعليم بكل فخر، وتكونَ عنصراً إيجابياً نفعها لدينها ووطنها وللبشرية جمعاء. وواصل الحامد قائلاً: «التفوق سِمة من سمات المتميزين والعطاء صفة من صفات الأوفياء وبين هذه وتلك تنبري شخصيات تلمع ككواكب السماء تنير الدروب للسالكين وتهدي العابرين نحو المجد وتزين سماء الإبداع، ويبقى الوفاء ما بقي الإنسان الذي يحمل القيم ويشحذ الهمم ويربي على مكارم الأخلاق كي تبقى الأُمم.

وأكّد الحامد أن هذا الاحتفاء آتى نتيجة شراكة مجتمعية بين مكتب التعليم بمحافظة البدائع والراعي الرسمي السنوي لهذا التكريم رجل الأعمال عبدالعزيز بن محمد المنيف، حيث تأتي هذه الرعاية إيماناً منه بأهمية رعاية العقول المتميزة وتحفيزها».

Loading...