الرئيسية / أخبار مميزة / الأميرة عبير المنديل تتوج 303 متفوقة بجائزة عبدالله الحبيّب للتفوق العلمي بتعليم القصيم

الأميرة عبير المنديل تتوج 303 متفوقة بجائزة عبدالله الحبيّب للتفوق العلمي بتعليم القصيم

تتوج حرم سمو أمير منطقة القصيم, الأميرة عبير بنت سلمان المنديل, ( 303 ) طالبة متفوقة فائزة بجائزة الشيخ عبدالله بن إبراهيم الحبيّب للتفوق العلمي بمنطقة القصيم والتي تبدأ هذا المساء مرحلتها الثانية بعد نجاح المرحلة الأولى التي استمرت لمدة أربعة سنوات تم خلالها تكريم أكثر من 1200 طالب متفوق ليعلن الحبيّب توسيع دائرة الجائزة لتشمل الطلاب والطالبات.

وسيتضمن الاحتفال الذي يقام مساء الأربعاء الموافق 16 / 8 / 1438هـ على مسرح مبنى الإدارات النسائية بتعليم القصيم, برنامجًا خطابيًا بالإضافة إلى مسيرة المتفوقات وتكريم راعي الجائزة وفيلمًا وثائقياً عن الجائزة وأوبريت وطني تحت عنوان السمو.

من جانبه ثمن المدير العام للتعليم بمنطقة القصيم عبدالله بن إبراهيم الركيان رعاية سمو الأميرة لحفل الجائزة لافتاً إلى أن ذلك يجسد حجم الاهتمام الذي تجده الفتاة بالمنطقة من قبل حرم سمو أمير القصيم, مثمنًا لراعي الجائزة الشيخ عبدالله بن إبراهيم الحبيّب دعمه لهذه الجائزة وتوسيع دائرتها لتشمل الطلاب والطالبات في هذا العرس السنوي مهنئًا الطالبات المتفوقات ومتمنياً أن يكون ذلك دافع لهن ليواصلن مسيرة العلم والتعلم وليكنّ بمشيئة الله لبنات بناءة لهذا الوطن المعطاء.

وقال الركيان: إن التفوق بكافة أنماطه وصوره يمثل محوراً مهماً وهدفاً استراتيجياً من أهداف وزارة التعليم وهي تستحضر رسالتها في إطار الاستثمار في رأس المال البشري من خلال بناء الإنسان والعمل على تكامل أدواته بما يتواكب ومسؤولياته وأدواره في منظومة البناء والنماء الوطني عبر مختلف المواقع والمضامير .

فيما أعربت مساعدة مدير عام التعليم للشؤون التعليمية هيفاء بنت محمد اليوسف عن بالغ شكرها وتقديرها لسمو الأميرة عبير المنديل على رعايتها المتواصلة للفعاليات النسائية بالمنطقة مؤكدة أن هذا الاهتمام يدفع بفتاة المنطقة إلى فضاءات أرحب من الإبداع والتألق مشيرة إلى أن الجائزة تأتي في سياق استثمار عقول النشء كأساس في بناء الأوطان مقدمة تهانيها للطالبات المتفوقات ولأولياء أمورهن داعية الله عز وجل لهن التوفيق والنجاح في مستقبلهن العلمي ليساهمن بشكل فعال في دعم مسيرة نهضة الوطن.

من جانبها أكدت الأستاذة باسمة بنت عبدالله بن إبراهيم الحبيّب أن رعاية سموها لحفل جائزة التفوق يعد دافعاً لمنظومة الشراكة الفاعلة التي تجمع القطاع الحكومي بالقطاع الخاص مثمنة للأميرة عبير هذه الرعاية الدافعة لعجلة التفوق في منطقة القصيم.

وأضافت بقولها: من هذا المنطلق شرفنا وكلنا فخر بالشراكة الإيجابية مع الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم لتكريم الطالبات المتفوقات في المنطقة تقديراً وتشجيعاً لهذه النخبة اللاتي نتطلع أن يسهمن في قادم السنوات في النهوض بالوطن والارتقاء به مستندات على تعاليم ديننا الحنيف وتحت مظلة قيادة هذا البلد الأمين بقيادة والدنا جميعاً خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين حفظه الله ..

كما أود أن أهنئ أخواتي المتفوقات اللاتي وصلن لمنصة التفوق ، وأهنئ كل أم وأب ، راجية المولى عز وجل أن يبارك فيهن وأن ينفع بهن الدين والوطن والمجتمع

وأعربت المتفوقات المحتفى بهن عن شكرهن وتقديرهن لسمو حرم أمير منطقة القصيم, لعنايتها الدائمة بالإبداع والتفوق بالمنطقة مشيرات إلى أن سموها بمتابعتها واهتمامها تحفز الطاقات للتفوق العلمي كما شكرن إدارة التعليم بالقصيم على إقامتها لمثل تلك الاحتفالات ذات المضامين الكبيرة معتبرات أن جائزة الشيخ عبدالله الحبيب تمثل لهن الكثير كونها جاءت من أحد ابناء الوطن البارين نحو بنات الوطن وهو الأمر الغير مستغرب من الرجال المخلصين لدينهم ووطنهم ومليكهم.

Loading...