الرئيسية / الادارة / “الاستعداد والتجهيز” يضبط “بوصلة” اختبارات “تعليم القصيم”

“الاستعداد والتجهيز” يضبط “بوصلة” اختبارات “تعليم القصيم”

نجحت خطط التجهيز والإعداد التي سبقت انطلاقة اختبارات نهاية العام الدراسي 1438/1439هـ بتعزيز الثقة والراحة النفسية، لأكثر من 85 ألف طالب وطالبة ، في الإدارة العامة لتعليم القصيم، ما ساهم في تجاوزهم لأول أيام الاختبارات صباح اليوم الأحد 20 / 8 /1439هـ، وذلك في أكثر من 730 مدرسة بالمرحلتين الثانوية والمتوسطة.
فقد عملت اللجان المشكلة والفرق الميدانية الإشرافية في كافة المدارس على تهيئة التجهيزات التعليمية والفنية ، وإنجاز الخطط والبرامج التنظيمية ، التي كفلت تحقيق أعلى درجات التنسيق والراحة والهدوء لأيام الاختبارات.
كما ساهم التنسيق مع عددٍ من الإدارات الحكومية والقطاعات الأمنية بنجاح أجواء اليوم الأول للاختبارات ، وخلوها من العوائق والعوارض المرورية، التي قد تربك محيط المدارس والطرقات المؤدية إليها.
وسعيًا لتحقيق أعلى درجات الدعم والتنسيق للميدان التربوي، باشر المدير العام لتعليم القصيم عبدالله الركيان، وكافة القيادات التعليمية لقطاعي البنين والبنات، انطلاقة أول أيام اختبارات نهاية العام الدراسي 1438/1439هـ، واطلعوا على الإجراءات والتنظيمات الخاصة بالطواقم الإدارية والتعليمية في المدارس، التي تعزز من تسهيل العمل، وتدفع بالإنتاجية والاستمرارية لما فيه مصلحة الطلاب والطالبات.
في حين عمدت المدارس بطواقمها التعليمية والإدارية على توفير التهيئة النفسية، والاستعداد في الغذاء والضيافة؛ لضمان المزيد من الراحة الصحية والبدنية لجميع الطلاب والطالبات، بالإضافة إلى مساهمة الإدارات المختصة بنشر عبارات التوجيه والإرشاد التي تكرس لدى الطلاب الكثير من مقومات الثقة بالنفس.
المدير العام عبد الله الركيان قدم شكره وتقديره لكافة منسوبي ومنسوبات التعليم على جهودهم الحثيثة في مواصلة تنظيم الأعمال الموكلة لهم ، والتي تشكل مع كافة الأطراف المنظومة المهنية ذات الكفاءة ، الأمر الذي أثمر نجاح العمل في أول يوم من أيام اختبارات الفصل الدراسي الثاني.
مدير إدارة الاختبارات والقبول “بنين” علي الزميع بين أن إدارته بمشرفيها وإدارييها باشروا اختبارات نهاية العام بتشكيل الفرق الميدانية؛ التي تابعت وباشرت تدفق وإنجاز المهام الخاصة بالاختبارات، من تصحيح للإجابات، ورصد للدرجات.
في حين أوضحت نورة العودة مديرة إدارة الاختبارات والقبول “بنات” أن الإنجاز المبكر لمتطلبات القاعات الدراسية للطالبات، أثمر أجواء تربوية وتعليمية خلت من أي طارئ، وساهمت في إتمام اختبارات اليوم الأول بكل يسر وسهولة.

Loading...