الرئيسية / أخبار مميزة / قيادات تعليم القصيم: زيارة الملك تجسد مسؤولية القيادة تجاه الوطن

قيادات تعليم القصيم: زيارة الملك تجسد مسؤولية القيادة تجاه الوطن

الزيارة تترجم من خلالها أصدق صور التلاحم بين الراعي والرعية، فملِكنا الغالي غيث أينما هطل نفع، تلهج الألسنة بالدعاء له في حله وترحاله، تربع على قلوب أبناء شعبه ومحبيه، وتأتي تلك الزيارة المباركة كمناسبة لتجديد البيعة لخادم الحرمين الشريفين، ولسمو ولي عهده، -حفظهم الله- على السمع والطاعة.
وتأكيدًا على حجم الدعم والعناية والاهتمام الذي تلقاه كافة جهات وقطاعات الدولة الخدمية والانمائية من قبل الحكومة الرشيدة؛ يحظى قطاع التعليم بالمملكة بالعديد من المشاريع التطويرية والتحديثية، من خلال تقديم الدعم الأكبر من ميزانية الدولة، بما يضمن تحقيق جودة العملية التعليمية ومخرجاتها، ويحقق أهداف الرؤية المباركة للمملكة العربية السعودية 2030 .
فالزيارة الكريمة ليست شيئاً جديداً، أو مستغرباً على القيادة الحكيمة التي تتلمس احتياجات المواطنين ومراعاة شؤونهم ومشاركتهم همومهم في كل الأحوال، فأهالي المنطقة تغمرهم الفرحة بلقاء سلمان العزم والحزم، وزيارة الملك لها الكثير من الدلائل والمعاني الجميلة، التي تجسد اللحمة الوطنية القوية بين أبناء البلد والقيادة التي تعودنا منها دائما كل الخير والوفاء والعطاء، سائلين الله تعالى أن يمد خادم الحرمين الشريفين بموفور الصحة والعافية وأن يحفظه وسمو ولي عهده الأمين ذخرًا للإسلام والمسلمين.
مساعد مدير عام التعليم بالقصيم للشؤون المدرسية
عبدالرحمن بن صالح الصمعاني

إن زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود إلى منطقة القصيم هي امتداد لزياراته الكريمة -رعاه الله – والتي تحمل معها العديد من المعاني وتبشر بالازدهار والنمو لهذه المنطقة العزيزة من بلادنا، وترسم غد مشرق ليس لأهالي المنطقة فحسب بل لكافة مناطق المملكة مما يسهم في دفع مسيرة ونهضة مملكتنا الغالية التي سخرت القيادة الرشيدة لها كل الإمكانات حتى باتت مثالاً يحتذى به على مستوى العالم .
فمنطقة القصيم الآن تعيش أحد أبهى وأزهى أيامها بزيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود- حفظه-الله.
وتأتي هذه الزيارة في إطار نهج راسخ يترجم العلاقة الوطيدة بين ولاة الأمر في بلادنا الغالية والشعب الكريم كما ترسخ نهج الآباء المؤسسين بالتواصل المباشر مع المواطنين والوصول إليهم في شتى بقاع الدولة لتضرب أمثلة رائعة في الحب المتبادل ومساحة الود الواسعة ومتانة اللحمة وقوة النسيج الاجتماعي بين القيادة ومواطنيها، وهذا ما نعيشه اليوم إبان زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – إلى منطقة القصيم والتي تجسد طموحات هذا السعي النبيل، وتؤكد تطلعات القيادة في رفع مستوى الحياة الاجتماعية والاقتصادية والصحية لأبناء الوطن وتطوير التعليم والاهتمام البالغ بالنشء والمستوى التعليمي .
وتحتفل المنطقة بهذا اليوم الذي يدشن فيه خادم الحرمين الشريفين العديد من المشروعات التنموية والتعليمية في المنطقة والتي تؤكد أن الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي يسيران في الطريق السليم، وأن المستقبل يحمل معه الكثير من الآمال والطموحات للوطن والمواطن.
مساعد مدير عام التعليم للشؤون التعليمية، نائب رئيس مجلس إدارة تعليم القصيم
هيفاء بنت إبراهيم اليوسف

تعد الزيارة الميمونة التي يشرف بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – منطقة القصيم وأبنائها تاج وسام يفتخرون ويعتزون بها وهي تأتي تأكيدًا للتلاحم والترابط الوثيق بين قيادة المملكة العربية السعودية وشعبها الوفي في جميع أرجاء الوطن وتؤصل تلك اللحمة الوطنية وتقوي عُرى المحبة والولاء للملك والوطن المعطاء.
اعتاد أبناء المملكة العربية السعودية منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – طيب الله ثراه – ومن بعده أبنائه البررة الملوك السابقين سعود وفيصل وخالد وفهد وعبدالله – رحمهم الله – وحتى وقتنا الزاهر بقياد ملك الحزم والعزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله ورعاه – وعضده الأمين ولي العهد محمد بن سلمان اهتمام قادتهم بهم وتلمس حاجاتهم عبر نهج معتاد بزيارات تفقدية لكافة مناطق الوطن مترامي الأطراف لتقف على متطلبات التنمية والرخاء والنماء ودائمًا ما تثمر مزيدًا من العطاء والازدهار للوطن والمواطن مما يجعل المملكة تواصل بخطى متسارعة لتكون ضمن مصاف الدول المتقدمة.
شهدت منطقة القصيم حركة حضارية ونهضة تنموية في مشاريع مختلفة كان لها الأكثر الأكبر والأبرز في دعم التنمية الوطنية وكان التعليم في مختلف مراحل قد حظي بدعم واهتمام كبير من لدن خادم الحرمين الشريفين حتى يؤدي رسالته السامية التنموية ليكون أبناء هذا الوطن العظيم مساهمًا في مزيدًا العطاء والنماء.
قد تعجز الكلمات عن وصف المشاعر والفرحة الغامرة التي تختلج صدور أبناء منطقة القصيم بقدوم والدهم وقائد نهضتهم ومليكهم المفدى خادم الحرمين الشريفين سلمان الحزم والعزم ليقينهم بحبه لشعبه الوفي وهم إذ يظهرون سعادتهم ومشاعرهم الجياشة فهي تعبر عن الحب والوفاء والمودة والإخلاص لقيادتهم وتجديد للبيعة والولاء والطاعة.
مساعد مدير عام التعليم بمنطقة القصيم للشؤون التعليمية
صالح بن عبدالرحمن الجاسر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Loading...