الرئيسية / الادارة / المدير العام يدشن مبادرة “قياس” بوحدة “تطوير”

المدير العام يدشن مبادرة “قياس” بوحدة “تطوير”

دشن المدير العام للتعليم بالقصيم عبدالله بن إبراهيم الركيان المرحلة الثالثة لمبادرة قياس في وحدة البرنامج الوطني لتطوير المدارس “تطوير” وذلك خلال احتفاء الوحدة بمنجز المرحلة الأولى والثانية للمبادرة بمدارس “تطوير”، كما شهد توقيع الاتفاقية بين مدير الوحدة ومديري مكاتب التعليم، بخصوص تهيئة طلاب وطالبات الصف الثالث ثانوي لاختبارات القدرات (قياس) من خلال تنفيذ دورات تدريبية للطلاب والطالبات في مدارسهم .
وبارك المدير العام الاتفاقية بين وحدة تطوير ومكاتب التعليم، مشيدًا في ذات الوقت بالمبادرة المتضمنة تنفيذ ورش تدريبية ودورات تعليمية لطلاب وطالبات الصف الثالث ثانوي في مدارسهم، لتهيئتهم وتمهيرهم لاختبارات القدرات “قياس”، متطلعا لأن تحقق الأهداف المنشودة في إعداد وتهيئة الطالب والطالبة للاختبارات والحصول على مراكز متقدمة، تسهم في اختيارهم للتخصصات الجامعية.
وأوضح مدير وحدة البرنامج الوطني لتطوير المدارس (تطوير) عبدالعزيز بن محمد التويجري أن فكرة المبادرة جاءت من منطلق إعداد طالب المرحلة الثانوية للمرحلة الجامعية، متناولاً مراحل تطبيق مبادرة قياس الأولى والثانية، داخل نطاق الوحدة والتي كان الهدف منها التحقق من جودة التخطيط ودقة التنفيذ وسلامة المخرج قبل تعميمها لكافة المدارس، موضحًا خطط تنفيذ المبادرة في المرحلة الثالثة بعد اكتمال جميع أطوارها وأدوارها.

وقدم معلم الرياضيات بثانوية ياقوت الحموي سيف السيالي تعريفًا بالمبادرة التي تعنى بتهيئة طالب الصف الثالث ثانوي لاختبارات قياس عبر دورات متخصصة في المدرسة، من خلال فريق متخصص يتولى التدريب.
واستعرض مشرف التوجيه والإرشاد بوحدة “تطوير” حمد الرسيني منجزات المرحلتين الأولى والثانية، مبرزًا النتائج والاحصاءات الرقمية والبيانية للمستهدَفين.
وبين فارس العنزي شرحًا لخطوات تنفيذ المرحلة الثالثة، من خلال إعداد الخطط، وتكوين اللجان وفرق العمل في المكاتب والمدارس، وتدريب الفرق والطلاب .
وفي ختام برنامج الاحتفاء كرم المدير العام المساهمين في إخراج مبادرة قياس في وحدة البرنامج الوطني لتطوير المدارس مشيدًا بالدور الكبير والفاعلية من الجميع لإنجاح هذه المبادرة.

Loading...