الرئيسية / أخبار مميزة / “تعليم القصيم” يدشن “جائزة بنك الجزيرة للتربية الخاصة

“تعليم القصيم” يدشن “جائزة بنك الجزيرة للتربية الخاصة

أطلق مدير عام التعليم بمنطقة القصيم عبد الله بن إبراهيم الركيان، ورئيس مجموعة المسؤولية الاجتماعية ببنك الجزيرة الدكتور فهد بن علي العليان، ظهر اليوم الثلاثاء 30 / 5 / 1440هـ، “جائزة بنك الجزيرة للتربية الخاصة بتعليم القصيم” للمساهمة في تأهيل قدرات الطلاب والطالبات من ذوي الاحتياجات الخاصة، وتطوير برامج العاملين معهم، ورفع مستوى أدائهم، وذلك بمقر بيت الطالب في مدينة بريدة، بحضور عدد من القيادات والمدراء التنفيذيين للبنك، والقيادات التعليمية.

وتأتي “جائزة بنك الجزيرة للتربية الخاصة بتعليم القصيم” كإحدى ثمار الشراكات المجتمعية بين المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص، وهي مخصصة لطلاب وطالبات ومعلمي ومعلمات ومشرفي ومشرفات التربية الخاصة، وتمنح للمتميزين والمتفوقين والموهوبين في مسارات الإعاقة “العقلية، السمعية، البصرية، الحركية، صعوبات التعلم” في مجالات “حفظ القرآن، التفوق الدراسي، الإبداع الفني، الإبداع الأدبي، الإبداع العلمي، التميز العلمي والإشرافي”.

وكان سمو أمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود قد بارك توقيع تلك الشراكة، مؤكدًا على أنها تمثل الحراك الحقيقي لمعنى التفاعل والتكامل بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص ، لما فيه دعم وتعزيز مقومات الاستدامة في التنمية البشرية والحضارية للوطن، حيث نوه سموه بالدور الإيجابي لتعليم القصيم عبر تفعيل الشراكات الاجتماعية بشكل متميز وفعال, مشيدًا بالدور الإيجابي والاجتماعي لبنك الجزيرة على ما قدمه من مسؤولية اجتماعية تجاه هذا الوطن وأبناءه, مؤكدًا سموه على أن البنوك عليها دور كبير لتحقيق كل إيجابية تجاه مثل هذه الأعمال الاجتماعية الخادمة للوطن والمواطن.

وعبر رئيس مجموعة المسؤولية الاجتماعية ببنك الجزيرة الدكتور فهد بن علي العليان عن شكره وتقديره لقيادات تعليم القصيم على تفعيلهم الشراكات المجتمعية؛ ليسهم القطاع الخاص بدعم التعليم والمتعلمين، مؤكدًا بأن المسؤولية الاجتماعية لبنك الجزيرة تضعهم أمام واجب الدعم والرعاية للعديد من البرامج والمناشط الوطنية على كافة الأصعدة؛ اقتصاديًا وتعليميًا وتنمويًا.

بدوره أعرب المدير العام لتعليم القصيم عبد الله الركيان، عن شكره لبنك الجزيرة نظير دعمهم الجائزة والتي من شأنها الارتقاء بطلاب وطالبات التربية الخاصة؛ مؤكدًا بأن الشراكة بينهما تأتي انطلاقًا من مبدأ التكامل بين القطاعين الحكومي والخاص، وتجسد رؤية المملكة العربية السعودية 2030.