الرئيسية / الادارة / “مراكز مصادر التعلم “بتعليم القصيم مصادر متنوعة لتعلم مستمر

“مراكز مصادر التعلم “بتعليم القصيم مصادر متنوعة لتعلم مستمر

سعت إدارة التجهيزات المدرسية ممثلة بقسم مصادر التعلم في الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم إلى مواكبة التطور بمراكز مصادر التعلم في مدارس الإدارة العامة ، لأهميتها في العملية التعليمية التعلمية .
حيث دأبت على تقديم البرامج التدريبية والإثرائية لصقل وتنمية مهارات الطلاب والطالبات، ومن هذه البرامج برنامج تنمية مهارة القراءة والاطلاع والبحث والتلخيص.
وأكد مدير إدارة التجهيزات المدرسية فيصل المديفر على الدور الفاعل لمراكز مصادر التعلم في العملية التَعْلِيمية والتَعَلُمِية فهي واحدة من الأقطاب التعليمية الأساسية التي تحرص إدارة التعليم في القصيم على تفعيلها وتطويرها لدعم ومساندة لطلاب والطالبات وتقديم التسهيلات والإمكانات لبناء قدراتهم التعليمية، وماتقدمه المصادر اليوم من برامج تدريبية لصقل مهارة القراءة والاطلاع والبحث والتلخيص هو لدفع عجلة القراءة والمعرفة والابتكار لدى الطلاب والطالبات تحقيقاً للأهداف المرجوة التي تجسدها رؤية المملكة ٢٠٣٠ والتحول نحو مجتمع ريادي ثقافي .

وأوضحت مساعدة مدير إدارة التجهيزات المدرسية منيرة السدراني أن مراكز مصادر التعلم في مدارس تعليم القصيم تعتبر بيئة تعليمية مثالية لغرس قيم الثقافة وتنمية البحث ومهارات التعلم لدى الطلاب والطالبات ، و مجهزة بأحدث التقنيات التعليمية التي تمكنهم من استخدامها في التعلم وتساعد في جذبهم وإثارة اهتمامهم فهي داعم أساسي لاستراتيجيات القراءة والابتكار الرامية لإنتاج قارئ ومبتكر على وعي تام بمتطلبات العصر تحقيقاً لرؤية المملكة ٢٠٣٠.
وأضافت السدراني أن من أهم البرامج التي تابعت إدارة التجهيزات المدرسية تنفيذها في مراكز مصادر التعلم من قبل أمينات مصادر التعلم في جميع المراحل الدراسية برنامج تنمية مهارة القراءة والاطلاع والبحث والتلخيص لدى الطالبات حيث يهدف البرنامج الى إكسابهن مهارات تعلم إبداعية منوعة واهتمامات جديدة ، و تزويدهن بمهارات البحث والاستكشاف والقدرة على الحصول على المعلومات من مصادر مختلفة وتتدرب فيه الطالبات على أهمية توظيف مراكز مصادر التعلم التوظيف الأمثل في مجالات القراءة والتلخيص باعتبارها مصدراً للمعلومة ومنبراً علمياً وإثرائياً للطالبات داخل المدارس بالإضافة إلى ممارسة القراءة في جو إبداعي يحفز على الاستمتاع بالقراءة وفنونها كما تعزز مصادر التعلم أهمية القراءة عن طريق توفير قائمة من الكتب المجازة من وزارة التعليم داخلها.
لافتةً إلى أن البرنامج اشتمل على دورات تدريبية على البحث والتلخيص و المنصات التعليمية التي تخدم المناهج الدراسية مثل بوابة عين و مسابقات ثقافية إضافة لتكريم الطالبات الأكثر ارتياداً لمراكز مصادر التعلم ، مشيرةً إلى أن عدد الطالبات التي تم تدريبهن من قبل أمينات مصادر التعلم على البحث والتلخيص أكثر من 1600طالبة في مدارس التعليم العام كما تجاوزعدد طلبات الاستعارة من المراكز 2650 طلب .

Loading...