الرئيسية / الادارة / المدير العام يلتقي بقادة وقائدات المدراس

المدير العام يلتقي بقادة وقائدات المدراس

أكد المدير العام للتعليم بالقصيم عبدالله بن إبراهيم الركيان أن ما يجده قطاع التعليم في المملكة من قبل القيادة الرشيدة يبرز أهمية التعليم وقيمته المباشرة في بناء الحضارة، وأن تفعيل حملة صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير القصيم “معًا ضد الإرهاب والفكر الضال” ومرحلتها الثانية “تعزيز الأمن الفكري” في الميدان عبر التقنية الحديثة، هي هدفنا نحو تقنية مفيدة وإيجابية، تستفيد من رغبات واهتمامات الطلاب والطالبات.
جاء ذلك خلال لقائه صباح الأربعاء 15-6-1440هـ بقادة وقائدات المدارس للقطاعين “بنين/بنات” للعام الدراسي ١٤٣٩-١٤٤٠ﮪ بمقر المركز الثقافي بمدينة بريدة، وعبر الربط الصوتي بالقاعة الرئيسة بمبنى الإدارات النسائية، بحضور القيادات التعليمية بالقطاعين، والذي نظمه الإشراف التربوي ممثلً بقسم القيادة المدرسية “بنين وبنات”.
وشدد المدير العام على أن برامج ومناشط الإدارة العامة تستهدف الطالب والطالبة، وتسعى لخلق المناخ المناسب الذي يسهم في رفع المستوى التعليمي والتحصيلي لديهم، مشيرًا إلى أن مبادرة الانضباط المدرسي والتفاعل الحقيقي للميدان التعليمي معها, هي الطريق نحو تعزيز التحصيل الدراسي، والرفع من مستواه للطالب والطالبة.
لافتًا إلى أن تحقيق الإدارة العامة لأكثر من 99 جائزة في التميز على مستوى الوزارة خلال 9 أعوام، دليل على بيئة إيجابية في المشهد التعليمي ومهنية احترافية لمنتسبي ومنتسبات التعليم.
وأكد الركيان أن الإدارة العامة للتعليم بالقصيم بكافة إداراتها وقياداتها تعتمد في تواصلها مع كافة مكونات المشهد التعليمي والجهات ذات العلاقة بالإضافة إلى المجتمع على منهج الشورى والحوار والشفافية؛ سعيًا لإيجاد جيل واعٍ ملتزم بواجباته ومتفهم لحقوقه، مشددًا على أن حفظ حقوق منسوبي ومنسوبات التعليم في الإدارة العامة، أولوية، وأن النظام هو الفيصل لكل من يتعمد التجني والتجريح بحق منسوبي التعليم.
وتضمن اللقاء استضافة مدير عام خدمات المياه بالمنطقة المهندس عبدالمحسن الفريحي الذي أكد تطلعهم في شراكتهم مع التعليم لرفع مستوى التوعية بترشيد المياه، ومؤملاً من قادة وقادة المدارس تعزيز الجوانب الايجابية في كيفية التعامل المسؤول والحضاري من قبل الطلاب والطالبات مع شبكات المياه والمحافظة على سلامتها.
وطرح عدد من القيادات الإشرافية “بنين” أوراق عمل حيث تناول الدكتور سعود التركي محصلات التحصيل الدراسي للطالب والطالبة والتي ترسم لهم أفقًا رحبًا وشاملاً في مسيرتهم التعليمية.
وتحدث المشرف التربوي عبدالله التويجري عن تكريس مفاهيم الوطنية ومكافحة مسببات التطرف الفكري عند الطلاب والطالبات، فيما تناول المشرف التربوي سليمان العريفي التكامل بين قائد المدرسة والمشرف التربوي ضمن منظومة الأداء الإشرافي.

وفي قطاع البنات أشارت المساعدة التعليمية هيفاء اليوسف على أن اللقاء استمرار لمسيرة الإدارة العامة نحو تطوير القيادات المدرسية، وتعزيز دورها و المساهمة فـي تحسين الأداء. مبينة أن قائد و قائدة المدرسة محرك يبعث الحيوية فـي المدرسة وعليه أن يقـوم بتحسين إنتاجية العاملين ودورهم الوظيفي.
فيما قمت عدد من أوراق العمل، من قبل رئيسة قسم المكتبات ميثاء الكريديس، وأخصائية التقويم هياء الغريب، ورئيسة قسم الرياضيات بدرية المبيريك، والمشرفة التربوية فاطمة التويجري.