الرئيسية / الادارة / بتشريف ومباركة أمير القصيم.. توقيع عقد شراكة مع “مجتمعي”

بتشريف ومباركة أمير القصيم.. توقيع عقد شراكة مع “مجتمعي”

بتشريف صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم، وقعت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم عقد شراكة مع مؤسسة فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز المجتمعية (مجتمعي), يوم الخميس 16/6/1440هـ ، بمكتب سموه بمقر ديوان الإمارة بمدينة بريدة.
مدير عام التعليم بمنطقة القصيم عبدالله بن إبراهيم الركيان وقّع عقد الشراكة مع الرئيس التنفيذي لمؤسسة فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز المجتمعية (مجتمعي) إبراهيم بن سعد الماجد، بحضور القيادات التعليمية بالإدارة.
وتهدف الشراكة لتعزيز ثقافة التعاون والمواطنة والشراكة بين المؤسسات الحكومية والتطوعية والقيام بأدوار من شأنها خدمة المجتمع والرقي به لأعلى مستويات الوعي والإنتاجية. كما تتضمن عقد الشراكة المجتمعية بين تعليم القصيم ومؤسسة “مجتمعي” تقديم الخدمات اللوجستية للشباب الراغبين في ريادة الأعمال والدخول لسوق العمل وربط تجارتهم بالخبرات.

وبارك صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم هذه الشراكة بين إدارة التعليم بالمنطقة ومؤسسة مجتمعي، متطلعا إلى أن تحقق الشراكة الأهداف والمقاصد المرجوة منها، مؤكدًا أن ⁧‫التعليم‬⁩ هو أداة الاستثمار الحقيقي في بناء الإنسان .

بدوره رفع مدير عام التعليم بالقصيم عبدالله الركيان شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة على تشريفه توقيع عقد الشراكة بين التعليم و”مجتمعي” وعبر عن سعادته بتوقيع عقد الشراكة, والذي يأتي انطلاقاً من مبدأ التكامل والتعاون بين القطاعات الحكومية والخاصة والخيرية بالمنطقة. وتجسيدا للدور الحكومي الهام لرفع شأن المواطن وتعزيز الايجابية البناءة، والعمل على تهيئة بيئة محفزة تتطلع للإنتاج والإبداع.
مشيرًا بأن الشراكات المجتمعية مع الجهات الحكومية والأهلية والخيرية ترجمة واقعية لرؤية قادة هذه البلاد وتحقيقًا للسياسة العليا للتعليم، لإيجاد جيل يشارك في بناء الوطن، واستمرار تقدمه، ويستمد قوته بالتأهيل والتدريب والمهارة.
ومقدما الشكر والتقدير لسمو أمير المنطقة على ما يجده قطاع التعليم من دعم وتحفيز، مما يدفعهم نحو مزيد من المسؤوليات والواجبات، في سبيل المشاركة المباشرة مع جميع الجهات، بما يخدم طلاب وطالبات الوطن.

Loading...