الرئيسية / الادارة / بالتوعية والتنظيم.. تعليم القصيم يتجاوز رهبة اختبار اليوم الأول

بالتوعية والتنظيم.. تعليم القصيم يتجاوز رهبة اختبار اليوم الأول

أثمرت الخطط الاستعدادية، واللجان الإشرافية الميدانية، ولجان المدارس التنظيمية، والتنسيق المشترك مع القطاعات الأمنية والخدمية، بنجاح انطلاقة اختبارات الفصل الثاني، من العام الدراسي 1439-1440هـ للمرحلتين المتوسطة والثانوية “بنين – بنات” صباح اليوم، في مدارس الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم.

وكانت الإدارة العامة قد قدمت حملات تثقيفية وتوعوية بأهمية الانضباط والحرص على الوقت والمذاكرة وجدولة المواد، وسعت بمختلف إداراتها ومكاتبها على توفير البيئة التعليمية المناسبة للجميع، لخلق الأجواء المساعدة على نجاح سير الاختبارات .

وجاءت المسوحات الميدانية، والتقارير البيانية؛ لتعكس حجم الجهود الكبيرة المقدمة من قبل كافة العاملين والعاملات في الميدان التعليمي، والأثر الملموس على انتظام وسهولة تجاوز الطلاب والطالبات ليومهم الأول.

حيث باشرت اللجان الإشرافية في الإدارات المرتبطة بمكاتب التعليم أعمالها المساعدة والمتكاملة مع المدارس؛ بتنظيم عملية دخول الطلاب للصالات والقاعات الدراسية، بالإضافة إلى تسليم واستلام أوراق الأسئلة والإجابة، وغير ذلك من متطلبات التنظيم الإداري والإجرائي للمدارس .

من جانب آخر، حرصت المدارس بقادتها وطواقمها التعليمية والإدارية على استقبال الطلاب والطالبات بعبارات التحفيز والتشجيع والتهيئة النفسية، بالإضافة إلى تقديم الوجبات الصحية، من تمور وقهوة وشاي، مع توفير المستلزمات المدرسية والمكتبية؛ لاستكمال ما قد يحتاجه الطالب في قاعة الاختبار.

مدير عام تعليم القصيم عبدالله الركيان أكد على الأثر الإيجابي لتوجيهات أمير المنطقة، صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، بأهمية توفير كافة متطلبات نجاح الخطط التربوية والأمنية المعدة، لتهيئة المناخ الجيد لتقديم الطلاب والطالبات لاختباراتهم على أكمل وجه، وعلى ما يقوم به معالي وزير التعليم د. حمد آل الشيخ من متابعة واهتمام، انعكست بشكل ايجابي وفاعل، على المشهد التعليمي في المنطقة.

مقدمًا، الشكر والتقدير لكافة العاملين في الميدان التعليمي؛ لجهودهم الكبيرة التي ساهمت في نجاح انطلاق اختبارات الفصل الثاني، مشيداً بالمهنية التي اتسمت بها لجان الإشراف والرصد والمتابعة بقاعات وصالات الاختبار لكافة المدارس.

مضيفاً، أن الاستعداد المبكر، والتنظيم الجيد، لقادة ومنسوبي المدارس، أثمر نجاحاً كبيراً في تجاوز الطلاب والطالبات ليومهم الأول، وهو ما يعزز لديهم الثقة والاطمئنان لبقية فترة الاختبارات .

مدير إدارة الاختبارات والقبول بالإدارة العامة “بنين” علي الزميع أشار إلى أن الفرق الميدانية المشكلة من المشرفين، باشروا سير اليوم الأول للاختبارات، لمتابعة آلية إدراج درجات الاختبارات والتدقيق في جميع بيانات طلاب الصف الثالث ثانوي، واستكمال بياناتهم ووثائقهم ، والاطلاع على إدخال درجات التقويم المستمر للمناهج المعنية.

وأوضحت مديرة إدارة الاختبارات والقبول “بنات” نورة العودة أن اليوم الأول سار بشكل طبيعي وفق ما رتب له، بفضل الله ثم بفضل التنسيق المبكر بين الإدارات المعنية، ودور قادة وقائدات المدارس والمعلمين والمعلمات في التنظيم والتهيئة وتوفير الأجواء المناسبة.