الرئيسية / الادارة / الأميرة عبير المنديل تشارك “الطفولة المبكرة” فرحة اليوم الوطني89

الأميرة عبير المنديل تشارك “الطفولة المبكرة” فرحة اليوم الوطني89

رعت حرم سمو أمير منطقة القصيم الأميرة عبير بنت سلمان المنديل صباح اليوم الإربعاء احتفاء مدارس الطفولة المبكرة باليوم الوطني ٨٩ وذلك بمقر الابتدائية ٦٣ ببريدة ، بحضور مساعد مدير عام التعليم للشؤون التعليمية بتعليم القصيم هيفاء اليوسف ومديرة إدارة نشاط الطالبات صفية الحربي ومديرة إدارة رياض الأطفال جوهرة الجمعة وعدد من القيادات التعليمية .
وتضمن الاحتفاء برنامجًا خطابيًا بالإضافة إلى قصائد شعرية ولوحات إنشادية عبر فيها طلاب وطالبات مدارس الطفولة المبكرة وطالبات مدارس المنطقة عن الحب والولاء للوطن.

صاحبة السمو الأميرة عبير بنت سلمان المنديل حرم أمير منطقة القصيم عبرت عن سعادتها بمشاركة طلاب وطالبات مدارس الطفولة المبكرة ومنسوبات تعليم القصيم بالاحتفاء باليوم الوطني ٨٩ ، والذي يكرس حب الوطن والولاء له، منوهة بجهود خادم الحرمين الشريفين وولي عهده وإنجازاتهم تجاه الوطن ومواطنيه ، مقدمة شكرها لمنسوبات تعليم القصيم على دورهن البارز في تعزيز الولاء والانتماء للوطن وعلى حسن الإعداد والتنظيم لهذه المناسبة الوطنية مشيدة بمبادرة الإدارة العامة المتمثل في تجهيز حافلة “السينما الوطني” ودورها في تعزيز قيم الانتماء للوطن.

وأبدت سمو الأميرة عبير المنديل إعجابها باللوحة الفنية المقدمة لها من الطالبة جمانة بنت صالح المحيميد من طالبات ثانوية الخنساء التابعة لمكتب التعليم شمال مدينة بريدة مثنية على رسمتها الرائع وموهبتها المتميزة وحسها الوطني المتميز.

وأكدت إثر إطلاعها على عرض مرئي يُعَرِف بمدارس الطفولة المبكرة، ومابذلت إدارة تعليم القصيم من جهود لتهيئتها لبدء العام الدراسي اهتمام وزارة التعليم في الطفولة والذي يأتي من اهتمام قيادتنا الرشيدة وبلادنا في دعمها للتعليم كونه الركيزة الأساسية لبناء المجتمع وتحقيقا لـ”رؤية المملكة 2030″ في حصول كل طفل سعودي على حق التعليم أينما كان وفق خيارات متنوعة”.
وكانت سموها قد تجولت في فصول الطفولة المبكرة واطلعت على كافة التجهيزات المعدة لذلك، كما اطلعت على مرافق المدرسة والتقت بطلاب وطالبات مرحلة الطفولة المبكرة ، ووقفت على الاستعدادات والتجهيزات المدرسية.
واستمعت خلال جولتها في فصول الطفولة المبكرة لشرح مفصل من المساعدة التعليمية حول ما تحتويه مدارس الطفولة المبكرة من وسائل تعليمية وتجهيزات مدرسية وما تجده من اهتمام من وزارة التعليم وإدارة تعليم القصيم إنفاذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة -حفظها الله- بتقديم كل ما يسهم في دعم وتحسين مخرجات التعليم، ومواكبة التطورات الحديثة المتوافقة مع رؤية المملكة ٢٠٣٠، حيث تعد مرحلة الطفولة المبكرة المرحلة الأهم في تكوين شخصية الطفل وصقل شخصيته وتنمية قدراته، وإكسابه سلوكيات اجتماعية وثقافية مهمة.
وثمّنت في نهاية الاحتفائية باليوم الوطني ٨٩ لتعليم منطقة القصيم جهودها في مشروع مدارس الطفولة المبكرة، والتنظيم والتجهيز والإعداد الجيد لرفع مستوى التحصيل الدراسي للطلاب والطالبات.

من جانبه ثمن المدير العام للتعليم بمنطقة القصيم صالح الجاسر رعاية سمو الأميرة لاحتفاء مدارس الطفولة المبكرة باليوم الوطني ٨٩ واعتزازه وتقديره للرعاية الكريمة من سمو الأميرة عبير بنت سلمان المنديل لبرامج وفعاليات الإدارة ومشاركتها فرحة الطالبات بوطنهم والذي يترجم مشاعرهم الصادقة تجاه وطنهم الغالي وقيادته، مشيراً بأن هذه الرعاية تؤكد أن التعليم هو الركيزة الأساسية لمسيرة التطور والنماء وتؤكد نهج حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود  وولي عهده الأمين حفظهم الله في تقديم الرعاية المثلى لأبناء وبنات الوطن باعتبارهم أساس التنمية وبهم تتحقق رؤية البلاد الطموحة .

مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية هيفاء اليوسف أعربت عن سعادتها وشكرها لسمو الأميرة عبير بنت سلمان المنديل على تشريفها ورعايتها احتفاء مدارس الطفولة المبكرة باليوم الوطني ودعمها المتواصل لتعليم منطقة القصيم ، وأكدت بأن التعليم هو الأساس في صناعة المواطن الصالح ومحور اهتمام رؤية الوطن ٢٠٣٠ ، مقدمة شكرها لكل من ساهم في نجاح الاحتفاء باليوم الوطني ٨٩ ممثلا بإدارة نشاط الطالبات وإدارة رياض الأطفال والمدرسة المستضيفة للاحتفاء ٦٣ بقيادة قائدة المدرسة مضاوي الجبر .