الرئيسية / أخبار مميزة / تدشين 96 عيادة مدرسية طبية في تعليم القصيم

تدشين 96 عيادة مدرسية طبية في تعليم القصيم

دشن مدير عام التعليم بمنطقة القصيم صالح بن عبدالرحمن الجاسر، ومدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة مطلق الخمعلي، 96 عيادة مدرسية، ضمن مشروع العيادة المدرسية، الذي أطلقه في وقت سابق أمير المنطقة، صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، ويستهدف 384 عيادة.
واطلع الجاسر والخمعلي خلال التدشين الذي جرى بمقر ثانوية محمد العبودي في بريدة على تجهيز العيادة المدرسية واستمعا من قبل المرشد الصحي عن آلية العمل واستقبال الحالات الطلابية والتعامل معها، مؤكدين على أهمية الشراكة التفاعلية بين القطاعين؛ لتعزيز بيئة تعليمية صحية وآمنة.
وكانت الإدارة العامة للتعليم بالقصيم ممثلة بإدارة الشؤون الصحية المدرسية والمديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة ممثلة بإدارة الصحة المدرسية قد أنهيتا تجهيز العيادات المدرسية في عدد من المدارس، حيث تم حتى الآن تجهيز 96 عيادة وذلك بواقع 48 عيادة للبنين و48 عيادة للبنات في عدد من المجمعات والمدارس الحكومية في تعليم القصيم والمكاتب التابعة لها، وذلك انطلاقاً من أهمية تحسين البيئة المدرسية لتكون بيئة جاذبة ومشجعة للتعلم والتعليم ولتوفير الرعاية الصحية والوقائية والإسعافية لفئات المجتمع المدرسي.
وتم تجهيز العيادات وفق معايير معينة استهدفت المجمعات التعليمية والمدارس ذات المباني الحكومية التي يزيد عدد طلابها على 300 طالب، ويأتي تجهيز العيادات في المدارس إنفاذاً لقرار مجلس الوزراء القاضي بنقل خدمات الصحة المدرسية من وزارة التعليم إلى وزارة الصحة ، ووضع الترتيبات والتنظيمات اللازمة لقيام الصحة المدرسية بمهامها، ومن ضمنها تخصيص عيادة مدرسية لتقديم الإسعافات الأولية للطلاب على أن تتوفر فيها التجهيزات الأساسية و الأدوية الضرورية، وقد تم إنشاء العيادات المدرسية وتجهيزها وفق مواصفات ومقاييس عالية، وبأحدث التقنيات، وقد روعي فيها عدة معايير، منها تحديد المكان المناسب وأن يكون في الدور الأرضي، وقريب من المدخل الرئيس للمدرسة ليسهل الوصول إليها .

وتسهم العيادات المدرسية المجهزة طبياَ ومكتبياَ في المدارس بتنفيذ برامج الصحة المدرسية الوقائية وتعزيز الصحة العامة للطلاب والطالبات ومتابعة الحالة الصحية لهم واكتشاف الحالات سواءً الأمراض المزمنة أو الطارئة وإحالتها عند الحاجة للمركز الصحي لاتخاذ الإجراءات اللازمة تجاهها وخاصة حالات الاشتباه في الإصابة بأمراض معدية، وأيضا التعرف على ضحايا العنف الجسدي بين الطلاب وتقديم الرعاية الصحية اللازمة لهم .

وذكرت مديرة الشؤون الصحية المدرسية في تعليم القصيم د.فاطمة الرديني أن تجهيز هذه العيادات المدرسية يأتي استكمالاً لما سبق تجهيزه من قبل وزارة التعليم (مشروع العيادة المدرسية) والتي حظيت برعاية كريمة من سمو أمير المنطقة حين أطلق سموه (384) عيادة مدرسية دعماً منه للطلاب والطالبات ووقوفاً على احتياجاتهم في توفير بيئة صحية مدرسية آمنة ، وأضافت أنه تم تجهيز كل متطلبات التنفيذ حيث قامت وزارة التعليم بتأمين الأثاث المكتبي ووزارة الصحة بتأمين المستلزمات الطبية المطلوب توفرها في العيادات المدرسية، وأشارت إلى أن إدارة الشؤون الصحية المدرسية بتعليم القصيم حرصت على تجهيز العيادات المدرسية في المدارس الواقعة في المحافظات مراعاةً لحاجة طلابها للرعاية الصحية لبعد المراكز الصحية عنها.

وقدمت الرديني شكرها لمدير عام التعليم صالح الجاسر وللمساعد للشؤون المدرسية عبدالرحمن الصمعاني لجهودهما الفاعلة في تسهيل العمل وتذليل الصعوبات التي واجهت فريق العمل في رحلة التجهيز، كما قدمت شكرها لمدير عام الشؤون الصحية بمنطقة القصيم مطلق الخمعلي لجهوده وتقديمه الدعم والمساندة في توفير العيادات حيث وعد ووفى ، وذلك لما تقتضيه الرعاية الصحية والوقائية للطلاب والطالبات .