الرئيسية / أخبار مميزة / أمير القصيم يكرم ٢٨ فائزًا بجائزة بنك الجزيرة للتربية الخاصة

أمير القصيم يكرم ٢٨ فائزًا بجائزة بنك الجزيرة للتربية الخاصة

فيصل بن مشعل: تعليم القصيم دائمًا متميز في تفعيل الشراكات الاجتماعية

ثمن صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم جهود الإدارة العامة لتعليم القصيم في تفعيل مبادرات الشراكة مع القطاع الخاص وحرصهم على استثمار المسؤولية الاجتماعية بما يعود على الإجادة المعرفية، المحققة للرضا والاطمئنان على الواقع التعليمي.
مؤكدًا سموه، أن مبادرة جائزة بنك الجزيرة للتربية الخاصة في تعليم القصيم مبادرة إنسانية وتربوية تضرب أروع الأمثلة في المسؤولية الاجتماعية التي سبق بها بنك الجزيرة غيره من البنوك.
جاء ذلك، بعد أن شهد سموه صباح الخميس 25 / 2 / 1441هـ تكريم 28 فائزا وفائزة بـ”جائزة بنك الجزيرة للتربية الخاصة في تعليم القصيم” للعام الدراسي 1440هـ لفئة الطلاب والمعلمين والمشرفين بقطاعي البنين والبنات، والذي أقيم على مسرح مركز التنمية الاجتماعية في مدينة بريدة.
حيث تم تكريم 21 طالبًا وطالبة في مسارات التربية الفكرية، والعوق السمعي، والبصري، والتوحد، و7 من المعلمين والمعلمات والمشرفين والمشرفات، ممن حققوا معايير ومتطلبات التميز بجائزة بنك الجزيرة للتربية الخاصة، وذلك بحضور مدير عام تعليم القصيم صالح الجاسر، ونائب أول للرئيس ورئيس مجموعة المسؤولية الاجتماعية ببنك الجزيرة الدكتور فهد العليان، وعدد من مدراء الجهات الحكومية، والقيادات الإدارية والتعليمية في المنطقة.
وتأتي “جائزة بنك الجزيرة للتربية الخاصة بتعليم القصيم” كإحدى ثمار الشراكات المجتمعية بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص، وهي مخصصة لطلاب وطالبات ومعلمي ومعلمات ومشرفي ومشرفات التربية الخاصة وتمنح للمتميزين والمتفوقين والموهوبين في مسارات الإعاقة (العقلية، السمعية، البصرية، الحركية، صعوبات التعلم) في مجالات (حفظ القرآن، التفوق الدراسي، الإبداع الفني، الإبداع الأدبي، الإبداع العلمي، التميز العلمي والإشرافي) وتستهدف الجائزة المساهمة في تأهيل قدرات الطلاب والطالبات من ذوي الاحتياجات الخاصة، وتطوير برامج العاملين معهم ورفع مستوى أدائهم، بدعم كامل من بنك الجزيرة.
وتضمن الحفل عرضًا مرئيًا يتناول ما يوليه بنك الجزيرة من عناية واهتمام تجاه المسؤولية الاجتماعية، والواجب المناط في تقديم الدعم والرعاية للبرامج والمناسبات الوطنية، والعمل على تحفيز وتشجيع ثقافة التميز في الميدان التعليمي في المنطقة.
في حين أكد نائب أول للرئيس ورئيس مجموعة المسؤولية الاجتماعية ببنك الجزيرة الدكتور فهد العليان، أن التشارك القائم بين الجهات الحكومية والقطاعات الخاصة تمثل أحد أبرز أهداف رؤية المملكة 2030، التي تعنى بالتكامل بين أجهزة الدولة والمؤسسات الخاصة؛ لتحسين بيئات العمل، وخلق فرص التنافس والتميز بين الجميع، مشيرًا إلى أن جائزة بنك الجزيرة للتربية الخاصة في تعليم القصيم تمثل إحدى أبرز البرامج الاجتماعية التي يعنى البنك برعايتها ودعمها؛ إيمانًا منه بمكانة طلاب التربية الخاصة، وقيمة ما يستطيعون تقديمه للمجتمع والوطن.
كما قدمت فئة من طلاب التربية الخاصة مشهدًا تمثيليًا يعبر عن قدراتهم العالية، ويبرز هممهم الرفيعة نحو مجتمعهم، ويسلط الضوء على احتياجاتهم وتطلعاتهم. عقب ذلك تم عرض أوبريت “عز الوطن” المتضمن ثلاث لوحات تحكي مسيرة المملكة العربية السعودية في الحضارة والتقدم منذ عهد التأسيس حتى وقتنا الحالي، وتتناول جهود أمير القصيم في تنمية المنطقة، والعمل على توفير سبل التطور والنماء، بالإضافة إلى دور الإدارة العامة للتعليم بالقصيم في تجويد المشهد التعليمي، وتميز مخرجاته، ورعاية ودعم فئات طلاب وطالبات التربية الخاصة. ليتم الحديث بعد ذلك على برامج ومعاهد التربية الخاصة بالإدارة العامة لتعليم القصيم، والمنجزات التعليمية والتربوية المتحققة.
وفي نهاية الحفل قدم مدير عام التعليم صالح الجاسر باسم طلاب التربية الخاصة درعًا تذكاريًا لصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، عرفاناً بدور سموه في متابعتهم وتحفيزهم، كما كرم سموه داعم الجائزة بدرع التعليم تسلمه نائب أول للرئيس ورئيس مجموعة المسؤولية الاجتماعية ببنك الجزيرة الدكتور فهد العليان، مشيدًا بالمبادرة المجتمعية للبنك.
بدوره عبر مدير عام التعليم بمنطقة القصيم صالح الجاسر عن جزيل شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة على رعايته لحفل جائزة بنك الجزيرة، مثمنًا لسموه دعمه الدائم للقطاع التعليمي بالمنطقة وتحفيزه للعاملين في ميدان التعليم.
وأعرب الجاسر عن شكره لبنك الجزيرة نظير دعمهم للجائزة والتي من شأنها الارتقاء بطلاب وطالبات التربية الخاصة؛ مؤكدًا بأن الشراكة بينهما تأتي انطلاقًا من مبدأ التكامل بين القطاعين الحكومي والخاص.

من جهته قدم مديرا إدارتي التربية الخاصة في تعليم القصيم (بنين) ناصر العقيل و(بنات) نجلاء المسيطير، شكرهما وتقديرهما لكافة زملائهم في الميدان التعليمي، نظير جهودهم في إنجاح الشراكة عبر مخرجات تعليمية متميزة، مثمنين للمدير العام دعمه وتذليله لكافة الصعوبات في سبيل تحقيق الأهداف المرجوة، ولمساعدَي المدير العام لمتابعتهما المستمرة لبرامج ومناشط التربية الخاصة.