الرئيسية / أخبار مميزة / فيصل بن مشعل يشهد اتفاقية “تعليم القصيم” و “جامعة المستقبل”

فيصل بن مشعل يشهد اتفاقية “تعليم القصيم” و “جامعة المستقبل”

شهد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز، أمير منطقة القصيم، بديوان الأمارة في مدينة بريدة، اليوم الأحد 28/2/1441هـ توقيع اتفاقية الشراكة المجتمعية بين الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم، وجامعة المستقبل.
وتهدف الشراكة المجتمعية بين الجانبين، والتي وقعها مدير عام التعليم بالمنطقة صالح بن عبد الرحمن الجاسر، ومدير جامعة المستقبل الدكتور علي بن محمد السيف، إلى بناء شخصية الطالب الإسلامية والوطنية والفكرية، معرفيًا ومهاريًا وقيميًا، وتعزيز الولاء الوطني، وترسيخ حب الوطن، والذود عنه بجميع الوسائل، وتوفير الكفاءات العلمية والمهنية، التي تحقق احتياج سوق العمل بالمملكة.
كما تتضمن الشراكة إقامة البرامج والأنشطة الموجهة لخدمة الطلاب والطالبات في المرحلة الثانوية بما يعزز ويسهم من قدراتهم لاختيار التخصص الجامعي بشكل دقيق.
وتمتد الشراكة لثلاث سنوات، ستقدم من خلالها جامعة المستقبل منحًا دراسية، وخصومات لعدد من الطلاب والطالبات، بشكل سنوي.
وبارك سمو أمير منطقة القصيم هذه الشراكة، التي تعزز التناغم بين القطاعات الحكومية والخاصة، متطلعا إلى أن تحقق الشراكة الأهداف والمقاصد المرجوة منها، مؤكدًا أن التعليم هو أداة الاستثمار الحقيقي في بناء الإنسان.
من جانبه أوضح مدير عام التعليم بالقصيم صالح بن عبد الرحمن الجاسر، بأن رعاية صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل لتوقيع اتفاقية جامعة المستقبل وتعليم القصيم، استمرار للدعم الذي يجده المشهد التعليمي في المنطقة من قبل سموه الكريم، وحرصه واهتمامه الدائم بقطاع التعليم.
وأكد الجاسر، أن التعاون بين تعليم القصيم والجهات الحكومية والخاصة يهدف إلى تعزيز وتطوير العمل والخدمات المقدمة، وخلق بيئة منتجة، مشيرًا إلى أن الشراكة تسعى إلى الاهتمام ببناء شخصية الطالب معرفيًا ومهاريً، وتعزز القيم الإيجابية لديه، وتنمي الانتماء الوطني، وتعمل على توفير الكفاءات المهنية التي تحقق احتياج سوق العمل، والسعي إلى رفع جودة التعليم، والارتقاء بالمستوى النوعي من عمليات التعلم، إلى جانب الكثير من الأهداف التي تحقق مقاصد وخطط وزارة التعليم.