الرئيسية / الادارة / انطلاق فعالية (أسبوع طالب المستقبل ) في تعليم القصيم

انطلاق فعالية (أسبوع طالب المستقبل ) في تعليم القصيم

انطلقت فعالية أسبوع (طالب/ة المستقبل ) في المدارس المطبقة للتحول نحو التعليم الرقمي التابعة لمكاتب التعليم في الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم خلال الفترة 28صفرإلى 3 ربيع الأول 1441هـ ،وتهدف الفعالية إلى التوعية بعملية التحول الرقمي عن طريق بوابة المستقبل لمنسوبي ومنسوبات المدرسة والطلاب والطالبات وأولياء الأمور.
وشمل أسبوع (طالب/ة المستقبل) عدة فعاليات خاصة بالتحول الرقمي منها إلقاء كلمات في الطابور الصباحي عن أهمية التحوّل الرقمي ، بالإضافة إلى عمل مشاهد تمثيلية مبسطة في الطابور الصباحي يجسّد أهمية التحول الرقمي ، وعرض مواد متعلقة بالتحول الرقمي على شاشات تلفزيونية نفذها فريق أصدقاء البوابة الطلابي في المدرسة والذي تم تشكيله في جميع المدارس ، بالإضافة إلى إقامة بطولة رياضية خلال فترة الفسحة المدرسية باسم بطولة بوابة المستقبل ، كما تمت مشاركة المعلمين والمعلمات والطلبة في هاشتاق #بوابة_المستقبل_مستقبل_ابنائنا ، تضمنت عبارات عن التحول الرقمي ، ولوحات رسم رقمية ، فيما تم الاستفادة من حصص النشاط في تنفيذ الفعاليات .
وفي السياق ذاته شهدت مساعد مديرعام التعليم بمنطقة القصيم للشؤون التعليمية -بنات هيفاء اليوسف تفعيل نشاط أسبوع ( طالبة المستقبل ) في المتوسطة العاشرة بمكتب التعليم شمال بريدة والذي يأتي ضمن مبادرة بوابة المستقبل .،بحضور منسقة التحول الرقمي بنات بالإدارة العامة أمجاد المشيطي. .
وأكدت المساعدة التعليمية على تفعيل بوابة المستقبل والتي هي إحدى مبادرات وزارة التعليم ، وذلك لتحقيق رؤية المملكة 2030 التي تهدف إلى التحول إلى بيئة تعليمية إلكترونية، واستفادة الطالبات من التقنيات الحديثة، والتوسع في عمليات التعليم التي تمكن الطالبة من اكتساب المهارات الشخصية التي تجعلها أكثر جاهزية للدراسة الجامعية وسوق العمل.
كما ركزت على عامل التدريب وتكثيف التعريف بأهداف البوابة في التحول الرقمي للطالبات وأولياء أمورهن، مشيدة بتفعيل المدرسة للبوابة وتحفيز الطالبات للمشاركة بها ، مثمنة جهود قائدة المدرسة منى الحسن و مسؤولة التحول الرقمي لولوة الصالح ومساعدتها منال الحفير وفريق أصدقاء بوابة المستقبل بالمدرسة في تطوير العمل وتوجيه البيئة التعليمية نحو الاستخدام الإيجابي للتقنية.
جدير ذكره أن مشروع “بوابة المستقبل ” مستقبل حتمي يفعل الشراكة بين الأسرة والمدرسة بشكل أكبر ويمكن المعلم والمعلمة من الوصول إلى مصادر تعليم أكبر وأشمل ويرفع مهنية العملية التعليمية.