الرئيسية / الادارة / الأمير فيصل بن مشعل يشهد توقيع شراكة تعليم القصيم ومجلس فتيات المنطقة

الأمير فيصل بن مشعل يشهد توقيع شراكة تعليم القصيم ومجلس فتيات المنطقة

شهد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم ، في مكتبه بمقر ديوان الإمارة بمدينة بريدة، توقيع عقد شراكة بين الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم، ومجلس فتيات منطقة القصيم، بحضور وكيل الإمارة الدكتور عبدالرحمن الوزان ، والمدير العام للتعليم صالح بن عبدالرحمن الجاسر ، ومساعده للشؤون المدرسية عبدالرحمن بن صالح الصمعاني، وعدد من قيادات الإدارة العامة للتعليم بقطاع البنات.

ووقّع مذكرة التفاهم من جانب التعليم المساعدة للشؤون التعليمية هيفاء اليوسف ، ومن جانب مجلس فتيات القصيم أمين المجلس منال المهنا.
ويهدف عقد الشراكة إلى إقامة ورش وبرامج تدريبية ورفع مستوى الوعي الفكري والممارسات الحاسوبية والمهارات القيادية وتبادل الخبرات التدريبة بين الجانبين والاستفادة من الخدمات المقدمة من كلا الطرفين للمجتمع التعليمي ، ودعم المناشط الخاصة بالطالبات ومنسوبات التعليم من معلمات وإداريات وذلك من خلال مدراس التعليم وأندية ومراكز الحي في قطاع التعليم.
وأشاد سمو أمير منطقة القصيم بما احتوته هذه الشراكة الفاعلة بين التعليم ومجلس فتيات المنطقة ، لوضع الخطط التنفيذية للعلاقات بين المؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني ، مثنياً على تميز منطقة القصيم بالتكامل بين قطاعاتها وأبنائها ، مرحباً سموه بمثل هذه الشراكات لحرص حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله -، بكل مايخدم التطوير والتدريب للشباب والفتيات لتحقيق طموحاتهم ، مشدداً على الاهتمام بالجانب السلوكي بين شباب وفتيات المنطقة والاهتمام بمخرجات التعليم والتدريب ، متمنياً أن تحقق الأهداف المرجوة من إنشاء المجلس لخدمة فتيات المنطقة وتعزيز الولاء والانتماء لوطنهم وقيادتهم والمساهمة في بناء الوطن وتقدمه.

من جانبه قدم المدير العام للتعليم صالح الجاسر، الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، أمير منطقة القصيم، على اهتمامه وتشجيعه لقطاع التعليم بالمنطقة، ودعمه للشراكات المجتمعية الفاعلة، التي من شأنها إبراز دور المرأة، وتأثيرها في بناء المجتمع.