الرئيسية / أخبار مميزة / “تعليم القصيم” تواجه “كورونا” بالوقاية والتثقيف

“تعليم القصيم” تواجه “كورونا” بالوقاية والتثقيف

باشرت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم تطبيق العديد من الإجراءات والبرامج الوقائية والتوعوية؛ لمجابهة فيروس كورونا، والتأكيد على تفعيل دور الإرشاد الصحي والطلابي، الذي يضمن توفير أقصى درجات الحماية ومنع انتقال العدوى، لجميع الأمراض المعدية، وذلك في جميع مدارس المراحل التعليمية الثلاث للبنين والبنات.

وبحسب المساعد للشؤون المدرسية في الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم، عبدالرحمن بن صالح الصمعاني، أن الإجراءات التوعوية والتثقيفية، التي تتابع تطبيقها إدارة الشؤون الصحية المدرسية، تعتمد في الدرجة الأساس على زيادة حجم الجهود، ومضاعفة العمل بصورة مباشرة، نحو تفعيل جميع ما تقوم بإقراره وزارة التعليم بالتنسيق مع وزارة الصحة، من توجيهات وتوصيات، من شأنها إيجاد البيئة المدرسية الآمنة والصحية لجميع الطلاب والطالبات، وكافة منسوبي ومنسوبات التعليم.

مديرة إدارة الشؤون الصحية المدرسية بتعليم القصيم، الدكتورة فاطمة الرديني، أكدت على أن العمل مستمر بتطبيق إجراءات الوقاية من فيروس كورونا، ونشر الثقافة الصحية الشخصية والعامة، التي تفعل العادات السلوكية والغذائية الصحيحة؛ لبناء فرد ومحيط أسري واجتماعي سليم.

وأشارت الرديني، إلى أن أهم الأساليب الوقائية المفعلة في جميع المدارس، تدور حول توعية الطلاب والطالبات ومنسوبي ومنسوبات المدارس بفيروس كورونا وطرق انتقاله ووسائل الوقاية منه، وضرورة توعية أولياء الأمور بالإجراءات الوقائية، والتأكيد على زيارة الطبيب لطلب المشورة الطبية، والمتابعة الصحية لكافة أفراد الأسرة.

وأضافت، بأن تخصيص حصص الأنشطة، واستثمار الإذاعة المدرسية، والصحف والملصقات التوعوية في المدرسة؛ لبث محتوى علمي مبسط عن العدوى التنفسية، والممارسات الصحيحة للعناية والنظافة الشخصية.