الرئيسية / الادارة / كشافة “تعليم القصيم” تشارك بمكافحة “كورونا”

كشافة “تعليم القصيم” تشارك بمكافحة “كورونا”

تشارك كشافة الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم، في الحملات التطوعية التوعوية، مع الجهات ذات العلاقة؛ للمساهمة في زيادة الوعي المجتمعي، بأهمية التقيد بالتدابير والإجراءات الاحترازية؛ للحد من تفشي وانتشار فايروس كورونا المستجد “كوفيد١٩”.

فقد بذل عدد من قادة كشافة تعليم القصيم أنفسهم وجهدهم في خدمة المجتمع، مستشعرين واجباتهم الوطنية ومسؤوليتهم المجتمعية، التي تجسد للمبادئ الإسلامية والإنسانية السامية، والأعمال التطوعية النبيلة، التي ترتكز عليها الحركة الكشفية.

وقامت كشافة تعليم القصيم بتوزيع عددٍ من الكمامات الواقية، وقفازات ومواد تطهير الأيدي، في عدد من المجمعات التجارية والميادين والطرقات الرئيسية في مدينة بريدة، إلى جانب توزيع النشرات التوعوية، التي تحتوي على نصائح وتوجيهات وتعليمات متنوعة لكيفية الوقاية من فايروس كورونا، والأساليب الاحترازية التي تحد من انتشاره.

كما ساهمت كشافة التعليم مع أمانة منطقة القصيم، في عمليات تجهيز مركز التدريب الكشفي، الواقع شمال مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الرياضية، الذي منح بشكل مؤقت للأمانة؛ ليتم استخدامه كسوق لبيع منتجات الخضار والفواكه شمال مدينة بريدة.

رئيس قسم النشاط الكشفي، في الإدارة العامة للتعليم، بمنطقة القصيم، عبدالعزيز الربعي، أكد أن التوجيهات المباشرة التى تتلقاها إدارة النشاط، من قبل المدير العام، محمد بن سليمان الفريح، والحرص والمتابعة من قبل وزارة التعليم وجمعية الكشافة السعودية ، في وجوب تسخير كل الإمكانيات والمقدرات والخبرات التعليمية، نحو المساهمة في زيادة جهود الجهات الحكومية الأخرى، لمكافحة كورونا، وتجاوز مخاطره؛ ضاعف من حجم المسؤولية عند كافة منسوبي التعليم بوجه عام، وعند منتسبي إدارة النشاط بوجه خاص، كي يعمل الجميع على تقديم كل ما يمكن تقديمه، من كوادر بشرية، وخبرات ميدانية، ومهارات تدريبية وتوعوية، كي يتجاوز هذا الوطن الغالي هذا الظرف الخاص مع فيروس كورونا المستجد.