الرئيسية / الادارة / تعليم القصيم “النشاط الطلابي”يطلق سلسلة من المبادرات والمسابقات عن بعد

تعليم القصيم “النشاط الطلابي”يطلق سلسلة من المبادرات والمسابقات عن بعد

أطلقت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم ممثلة بإدارة النشاط الطلابي (بنين-بنات ) مسابقات وأنشطة ودورات تدريبية مقدمة عن بعد، بالتزامن مع تفعيل نظام التعليم عن بُعد لجميع الطلاب والطالبات في ظل الجهود الرامية إلى مواجهة انتشار فيروس كوفيدـ19، سعياً من الإدارة العامة لتمهيد سبل النجاح لهم وتنمية مهاراتهم وقدراتهم الذاتية، خلال تواجدهم في المنزل حفاظاً على صحتهم ولتوفير تجربة أكاديمية شاملة للتعليم عن بعد واستغلال أوقات الفراغ .
كما حرصت على غرس الدافع الإنساني لثقافة العمل التطوعي في نفوس الطلاب والطالبات ومنسوبيها بسلسلة برامج ومبادرات بالتعاون مع الجهات الحكومية ذات العلاقة ، حيث شارك ١١٦٩ متطوع ومتطوعة في منصة تطوع التابعة لوزارة التعليم للمشاركة في جهود الوقاية من الفيروس.
،بالإضافة إلى مبادرات شارك فيها 230 كشافاً تضمنت تجهيز مركز التدريب الكشفي ليسلم لأمانة القصيم ليصبح مركزا للتسوق ، وتوزيع أكثرمن ٣٠٠٠آلاف قفاز وكمام ومعقم على المارين بطريق الملك سلمان ، والتعاون مع الجهات والجمعيات المعتمدة في المنطقة ، تجهيزوتوزيع ٣٢٠٠  من السلال الغذائية على الأحياء والأسر المتأثرة بجائحة كورونا باعتباره واجبًا وطنيًّا، وجزءًا من العمل الإنساني في المجتمع ، وتوزيع أكثرمن ٢٠٠٠ نشرة توعية للعمالة بلغات مختلفة للتوعية عن كورونا ، إضافةً إلى تجهيز مرافق بيت الطالب وإعادة تهيئة ١٤٠ غرفة بالتعاون مع صحة القصيم.
وفي هذا الصدد ذكر مدير إدارة النشاط الطلابي في تعليم القصيم يوسف الضالع أن إدارة النشاط الطلابي (بنين-بنات) تحرص على تعزيز تفاعل الطلاب والطالبات ونشاطهم من خلال منصات التواصل الاجتماعي وبرامج العمل عن بعد  ، حيث قامت بتنظيم عدد من المسابقات مثل مسابقة نشاطي في بيتي (بنين-بنات) تجاوز عدد المشاركين بها مائة طالب وطالبة من طلاب التعليم العالم المسجلين في أندية الحي و تتضمن خمسة مسارات وهي رياضي يقوم فيها الطالب أو الطالبة بتوثيق لتجربة رياضية منزلية بمشاركة أفراد الأسرة، ثقافي عبر كتابة رسائل توعوية موجزة تخطها أنامل الطلاب والطالبات مواكبة للأحداث تتلون فيها المشاعر بين النصح والتوجيه والشكر والعرفان ، فني (لوحات تشكيلية) أجمل رسم توعوي عن الوقاية من العدوى ، تقني (تصاميم فوتوشوب) لتصميم الصور تتضمن جهود المملكة العربية السعودية في ظل الأحداث الراهنة، تطوعي يقوم على أفضل فكرة تطوعية تساهم في تفعيل العمل التطوعي في المجتمع  حيث رصدت لها جوائز نقدية للمراكز الأربعة الأولى في كل مسار ، مضيفاً أن الإدارة أطلقت مسابقة بحثية حول جهود مملكة الإنسانية في مواجهة فايروس كرونا (بنين-بنات) في أحد المسارات التالية :الجهود الصحية ، الجهود الأمنية، المواقف الإنسانية، جهود إمارة منطقة القصيم ،يتم فيها تكريم الفائزين بمبلغ 2000 ريالاً للمركز الأول , و 1200 ريالاً للمركز الثاني و800 ريالاً للمركز الثالث ، منوهاً بأنه تم إنتاج فيلم لأجلك يا وطني (بنين-بنات ) تناول جهود المملكة العربية السعودية حيال جائحة كورونا والفخر والاعتزاز بما يتم تقديمه من كافة القطاعات، وكشف عن إصدار أفلام قصيرة للفرق الكشفية في المدارس من أعمال الطلاب (٢٠)فرقة وتقديم دورة عن بعد في تصميم الجرافيك للطالب ريان الفرج استهدفت ٤٠ طالبا، مشيراً إلى متابعة إدارة النشاط الطلابي في قطاعي البنين والبنات للتسجيل والتهيئة للبرامج والمسابقات الوزارية كمسابقة الكانجارو للرياضيات ، ومسابقة اقرأ وارتق ، والنادي العلمي الافتراضي ، ومسابقات التحدي ،كما أتيحت لهم فرصة المشاركة في منافسات فنية ورياضية وتوصيات مفيدة للحفاظ على صحتهم النفسية والجسدية في ظل الظروف الصحية الاستثنائية التي يشهدها العالم.
مديرة إدارة نشاط الطالبات في الإدارة العامة صفية الحربي أوضحت أبرز الدورات التدريبية التي تحرص إدارة نشاط الطالبات على تقديمها عن بعد لرائدات النشاط ومنسوبات أندية الحي لتطوير مهاراتهن خلال تواجدهن في المنزل مثل دورة ملف الإنجاز الإلكتروني واستفادت منها 125 مستفيدة، ودورة تصميم المواقع الإلكترونية وعدد المستفيدات منها26 مستفيدة، وأبانت أن أندية الحي الترفيهية التعليمية للبنات تواصل تقديم فعالياتها التعليمية والترفيهية عن بعد حيث بلغ عدد المستفيدات من اللياقة البدنية عبر منصات التواصل الاجتماعي أكثر من 500 مستفيدة، ومتابعة المرتادات في استكمال حفظ القرآن الكريم عن بعد أستفاد منه أكثر من 100 مستفيدة، وتقديم دروس تقوية عن بعد في مادة لغتي ومادة اللغة الإنجليزية بلغ عدد المستفيدات فيها 69 مستفيدة ، فضلاً عن المسابقات التي تجاوز عدد المشاركات بها 3500 مشاركة ،كما سلطت الضوء على المعرض الافتراضي للفن التشكيلي الذي يهدف إلى تشجيع الطالبات على ممارسة هواية الرسم أثناء الحجر المنزلي للمساهمة في التوعية بالإجراءات الاحترازية للوقاية من العدوى .