الرئيسية / أخبار مميزة / “وكيل التعليم” : تفاعل طلاب ومعلمي “تعليم القصيم” مع “مدرستي” نقلة نوعية للبيئة التعليمية

“وكيل التعليم” : تفاعل طلاب ومعلمي “تعليم القصيم” مع “مدرستي” نقلة نوعية للبيئة التعليمية

وصف وكيل وزارة التعليم للتعليم العام، الدكتور محمد المقبل، ما وجده على أرض الميدان التعليمي، في الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم، من تفاعل وحرص الطلاب والطالبات، والمعلمين والمعلمات، والهيئات الإدارية في المدارس، في التعامل مع منصة “مدرستي” خلال فترة التعلم عن بعد، بالنقلة النوعية، التي أثبتت همة وتطلع الطالب السعودي؛ نحو تحقيق النجاح وتجاوز المرحلة الاستثنائية الحالية، ليتعدى ذلك إلى فتح آفاق مستقبلية لتعليم متجدد ومتطور.

وأكد المقبل، أن حرص طلبة ومعلمي، قطاعي البنين والبنات، في الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم، على تأدية مهامهم مع متطلبات التعلم عن بعد، بحضور الدروس الافتراضية، وتأدية الفروض والواجبات، وإعداد الجداول، قصص نجاح لن تتوقف، تبين أن الطموح والدافعية نحو رفع مستوى التحصيل العملي والمعرفي لا حدود لها، ولن تعيقها الظروف.

وكان وكيل وزارة التعليم للتعليم العام، الدكتور محمد المقبل، قد قام ظهر اليوم الثلاثاء 20 من محرم لعام 1442هـ بجولة ميدانية، برفقه مدير عام تعليم القصيم، محمد الفريح، وعدد من مسؤولي ومشرفي الوزارة، وقيادات التعليم بالقصيم، على عدد من مدارس البنين، للمرحلتين الثانوية والابتدائية، ومكتب تعليم شمال بريدة، في الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم؛ للوقوف على تفاعل الميدان التعليمي مع متطلبات المرحلة الحالية للتعلم عن بعد، وآلية استثمار منصة مدرستي.

حيث أكد الدكتور المقبل، أن الدعم والوقوف الحكومي وشو الرسمي من قبل ولاة الأمر للتعليم في المرحلة الحالية، وتسخيرهم لكل الجهود والطاقات نحو تحقيق أعلى معدلات كسب العلم والمعرفة لأبنائنا وبناتنا الطلاب على مستوى المملكة، يؤكد أن الدولة تضع في مقدمة اهتماماتها بناء الإنسان، وتوفير سبل نجاحه على المستوى العلمي والمعرفي.

مضيفًا، أن ما يقوم به صاحب السمو الملكي، الأمير الدكتور، فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز، أمير منطقة القصيم، وسمو نائبه، في المتابعة والتحفيز للميدان التعليمي، ومبادراته مع رجال الأعمال في المنطقة نحو دعم وتعزيز الشراكات، تصب في تأكيد ما يجده التعليم من عناية واهتمام.

كما أشار المقبل، إلى حجم الجهد المقدم من قبل وزارة التعليم، بوصفه أهم ما تقوم به الوزارة من خلال متابعة معالي الوزير، الدكتور حمد آل الشيخ، ومعالي النائب، الدكتور عبد الرحمن العاصمي؛ كي يتحقق لجميع مكونات الميدان التعليمي ما يساعدهم على استثمار عامهم الدراسي أفضل استثمار، وليتجاوزا هذه المرحلة الاستثنائية بأكبر قدر من المكاسب التحصيلية والمعرفية.

وتناول المقبل، ما قامت به الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم، من عمل جبار وكبير نحو تفعيل خطط وبرامج الوزارة، عبر مسارات التعلم عن بعد، وتواصل كافة طواقمها الإدارية والتعليمية نحو إنجاح منصة “مدرستي” وإتمام مشاركة جميع الطلاب والطالبات في دروسهم الافتراضية، وتعاملهم معها بالوجه الأمثل والمطلوب.

بدوره قدم مدير عام التعليم بمنطقة القصيم، محمد بن سليمان الفريح، شكره وتقديره لمعالي الوزير، لما يجده واقع التعليم في المنطقة من عناية واهتمام، معبرًا عن جزيل امتنانه للزيارة الميدانية التي قام بها وكيل الوزارة للتعليم العام الدكتور محمد المقبل، ووقوفه على ما يحتاجه المشهد التعليمي.