الرئيسية / أخبار مميزة / “تعليم القصيم” الأول على مستوى المملكة في مشاركات “مدرستي”

“تعليم القصيم” الأول على مستوى المملكة في مشاركات “مدرستي”

حققت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم، المركز الأول على مستوى المملكة، في إجمالي المشاركات التفاعلية بمسابقة “مدرستي” الوزارية، بإجمالي منتجات تجاوزت 64 ألف مشاركة، تم إنتاجها من قبل جميع الفئات، في حين تخطت إحصاءات النشر الإعلامي على وسائل التواصل الاجتماعي وقنوات الإعلام المرئي والمقروء 10 آلاف مادة فلمية وإعلامية.

وجاءت الإحصائية الدورية المقدمة من قبل وزارة التعليم لتضع تعليم القصيم بمقدمة الإدارات التعليمية على مستوى المملكة، خلال النشرة حتى تاريخ 17-3-1442هـ في إنجاز يعكس حجم التفاعل والتعاطي الكبير من قبل جميع شرائح المجتمع، المسموح لها المشاركة في مسابقة مدرستي، من الطلاب والطالبات، ومنسوبي ومنسوبات التعليم، والأسر وأولياء الأمور، والمهتمين بالتقنية والتعليم الإلكتروني والإعلام، من خلال القنوات والمجالات التقنية المحددة في الدليل الاسترشادي للمسابقة.

وتأتي سلسلة الدخول في المسابقة من خلال قيام صاحب المشاركة بإنتاج المادة الإعلامية والتقنية التي يريد، والدخول في تصفيات المنافسة، ليتم التحكيم وتطبيق الضوابط والشروط المعتمدة، من قبل المَدرسة، مرورًا بمكتب التعليم، حتى الوصول لإدارة الاعلام والاتصال.

وتهدف المسابقة إلى تعزيز أهمية التعليم الإلكتروني والتعلم عن بعد، والعمل على إثراء المحتوى التعليمي، وتنمية مهارات التعليم، وتعزيز المشاركة المجتمعية، وترسيخ القيم والاتجاهات الإيجابية في البيئة الافتراضية، وتكريس الممارسات الإيجابية مع التقنية، من خلال التسابق الرقمي من قبل جميع الفئات المشاركة في الموضوعات الداعمة لعملية التعليم والتعلم عن بعد، وتقديم محتوى مُصمم ومُنتج بطريقة إبداعية ومتفردة.

مدير مركز التميز في الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم، بشرى العنزي، بينت أن التجهيز المُسبق، وتكامل الأدوار بين الإدارات المرتبطة، وإعداد آلية تطبيق المسابقة، ونشرها على المستهدفين، ساهم بشكل مباشر في دخول تعليم القصيم مناطق المنافسة على مستوى المملكة منذ البداية، حتى تم تتويج ذلك بتحقيق الصدارة والمركز الأول على مستوى الإدارات التعليمية في المملكة، وفقًا لما نشرته دورية وزارة التعليم الأخيرة، الخاصة بأرقام وإحصاءات المشاركات في منتجات المسابقة، وأرقام النشر الإعلامي.

وقدمت العنزي، شكرها وتقديرها لمدير عام تعليم القصيم، محمد الفريح، على متابعته المستمرة، وتأكيده على ضرورة التقدم والوصول بمنافسات المسابقة نحو تحقيق الهدف المنشود، الذي يعكس اهتمام وتفاعل طلاب وطالبات تعليم القصيم، والأسر وأولياء الأمور، وجميع المهتمين، مع “منصة مدرستي” ويؤكد أن وزارة التعليم استطاعت أن تتعامل بكل مهنية مع ظروف المرحلة التعليمية الراهنة.