الرئيسية / مشاعر منسوبي تعليم القصيم بذكرى البيعة الخامسة

مشاعر منسوبي تعليم القصيم بذكرى البيعة الخامسة

مدير عام تعليم القصيم:صالح الجاسر

إنها لذكرى عظيمة لكل مواطن لاستحضار نعمة الأمن والأمان والاستقرار والازدهار التي تشهدها المملكة في ظل حكومة رشيدة تنتهج استراتيجية الحزم والعزم في التجديد والإصلاح والتطوير، وإعادة بناء الدولة على أسس عصرية
ومتناغمة مع المستجدات والتحديات، مما أسهم في تعزيز الرفاهية لأبناء الشعب.
فهي مناسبة وطنية غالية على بلادنا وعلى قلوب جميع أبناء الوطن تستمر فيها مسيرة الخير والنماء في ظل ماتشهده البلاد من حراك تنموي كبير وجملة من المنجزات والمشاريع التنموية والتعليمية الرائدة التي تؤكد اهتمام حكومتنا الرشيدة بالتعليم الذي يشكل القاعدة الأساس لبناء ومواصلة حضارة البلاد ، حيث أولت القيادة الحكيمة الاهتمام بالتعليم في مختلف مراحله ومنحته الفرصة لاداء مهمته الشريفة في صناعة جيل واعي مدرك يحافظ على أصالته ويحقق أهدافه نحو نشر ثقافة وسطية منبعها الكتاب والسنة.
و بمناسبة ذكرى البيعة الخامسة  نجدّد الولاء والطاعة لقائد الحزم والعزم الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، الذي قاد هذه البلادالمباركة بقوة اقتصادية وسياسية خلقت لها مكانة عظيمة بين دول العالم،داعياً اللــه العلي القدير أن يحفـظ لنا خادم الحرمين الشريفين و سمو ولي العهد، وأن يديم عز وطننا وشموخه، وأن يعيد علينا هذه الذكرى الطيبة وبلادنا في رخاءوأمن في ظل قيادتنا الرشيدة – حفظهم الله .

 

 


 

مساعد المدير العام للشؤون المدرسية :عبدالرحمن الصمعاني

تأتي ذكرى البيعة الخامسة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ذكرى محبة ووفاء لملك الحزم والعزم وفخر واعتزاز منذ مرحلة التأسيس على يد القائد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – طيّب الله ثراه التي نشرت الأمل بحياة ملؤها الخير والنماء حملت في طياتها كل معاني العزة والمكانة الرفيعة لبلد دستوره القرآن والسنة حتى غدى منارة من منارات الهدى والعدل   .
والمملكة العربية السعودية أثبتت بقيادتها وشعبها الوفي أنها منارة الاستقرار بفضل الله، وحمامة السلام للعالم في ظل توجيهات ودعم خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين .
وهذه الذكرى المجيدة تجعلنا نتصفح سجل المنجزات التي ترجمت الرؤية الطموحة لخادم الحرمين الشريفين حفظه الله وولي عهده عبر برنامج التحول الوطني  ورؤية المملكة ٢٠٣٠ لبناء جيل ٍمبدع متميز قادر على المنافسة صانع لمستقبل وطنه .
فهنيئاً لنا جميعا بهذا التاريخ الزاهر ،ونجدد كل معاني الولاء والطاعة لقادة هذه البلاد ونبارك لهم الذكرى ونعاهد الله ثم نعاهدهم بأن نكون عند ثقتهم بنا وكل عام وبلادنا بخير.


 

المساعدة للشؤون التعليمية هيفاء اليوسف 

إن الوطن والمواطنين يحتفلون  بالذكرى الخامسة لمبايعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – وتوليه مقاليد الحكم، بقلوب ملؤها الحب والأمن والاطمئنان والفرح والسرور بما تشهده بلادنا من نجاحات متسارعة ومتتالية على جميع الأصعدة التعليمية والسياسية والأمنية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية، نحو تحقيق رؤية المملكة 2030 ،فذكرى يوم البيعة الخامسة وقفة استثنائية لتجديد الولاء والحب لملك الحزم والعزم الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – ، تتجسد فيه اللحمة الوطنية بين القيادة والشعب، لمناسبة عزيزة على قلوب الجميع في هذه البلاد المباركة، لما وجدوه من رعاية واهتمام من قبل خادم الحرمين الشريفين راعي التنمية والتطوير في كل المجالات التي تخدم البلاد وأهلها للوصول إلى مصاف الدول المتقدمة حفظ الله قادتنا وأيدهم بعونه وتوفيقه ونصره.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .