الرئيسية / أخبار مميزة / “تعليم القصيم” تُعيد ألفي مقعد دراسي شُغلت بالأقسام الإدارية

“تعليم القصيم” تُعيد ألفي مقعد دراسي شُغلت بالأقسام الإدارية

جاءت موافقة وزير التعليم، الدكتور حمد آل الشيخ بإسناد تأثيث المبنى الجديد للإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم، إلى شركة تطوير، والموافقة على تأهيل مبنى كليات البنات السابق ببريدة، لتضع حدًا للمدارس المشغولة من قبل الإدارات والأقسام الإدارية، وتعود إلى حقيقتها في استيعاب الطلاب والطالبات، ما يساهم في إيجاد بيئة تعليمية مناسبة وإيجابية، تعود بالنفع على تحسين وتطوير عملية التعلم.

وقد أثمر هذا التوجيه في إيجاد واستحداث ما يقرب من ألفي مقعد دراسي، تمثل 78 فصلاً مدرسيًا، بات جاهزًا ومستعدًا لاستقبال الطلاب والطالبات، في مبانٍ مدرسية حكومية، تحققت فيها الشروط والضوابط الاستيعابية والإنشائية المعتمدة.

وبحسب مدير إدارة المشاريع والصيانة، في الإدارة العامة لتعليم القصيم، عبد الرحمن العمرو، أن إنهاء العمل على تجهيز وتأثيث وترميم هذين المبنيين، بقيمة تتخطى 5 مليون ونصف المليون ريال، هي ضمن مساعي وزارة التعليم في تفعيل جميع المباني المدرسية، بالإضافة إلى تجويد البيئة التعليمية، التي تتوفر بها متطلبات العمل الملائمة، بما يخص الفصول والمدارس وطاقتها الاستيعابية، المستوفية للشروط الهندسية والإنشائية الخاصة بالبيئة المدرسية، التي تتناسب وطبيعة العمل بها.

كما يأتي هذا التوجه من قبل وزارة التعليم؛ لتحقيق المصلحة التعليمية للطالب والطالب، ووضع ذلك في أول وأهم أعمالها، في إطار استثمار ما يجده التعليم في المملكة من دعم متواصل وكبير، من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده، اللذان يحرصان دومًا –حفظهما الله-على بذل كل الجهود والطاقات، نحو مزيد من تصحيح وتجويد الواقع التعليمي، بما يتواكب وحجم النقلة النوعية التي تعيشها المملكة، في ظل مبادرات وأهداف رؤية 2030، التي تستهدف الدخول في منافسات التطور والتحديث على مستوى العالم، والتأثير في بناء الحضارة الإنسانية بشكل فاعل ومباشر.

وبحسب مدير إدارة التخطيط المدرسي “بنين” عبد الله الربدي، أن الطاقة الاستيعابية التي سيستفيد منها الميدان التعليمي، بعد عمليات التأثيث والتأهيل، وإخلاء المقار المدرسية المشغولة بالإدارات والمكاتب والأقسام الإدارية، في قطاعي البنين والبنات، تصل إلى ألفي طالب وطالبة، يمثلون أكثر من 78 فصلاً مدرسيًا.

في حين بينت مساعد مدير إدارة التخطيط المدرسي “بنات” بدرية المعيوف، أن توجه الوزارة في استثمار جميع المباني المدرسية نحو مصلحة الطالب والطالبة في المقام الأول، والتوجيهات التي صدرت من قبل معالي الوزير بإنجاز وإنهاء الأعمال في بعض المباني الإدارية في تعليم القصيم، قد استوعب أكثر من 10 أقسام ومكاتب إدارية للبنين والبنات، أصبحت مقارها السابقة مخصصة ومستوعبة للطلاب والطالبات بشكل كامل.