الرئيسية / أخبار مميزة / أمير القصيم يكرم 70 داعماً من رجال الأعمال والقطاعات الأهلية لمبادرة التعلم عن بعد بالمنطقة

أمير القصيم يكرم 70 داعماً من رجال الأعمال والقطاعات الأهلية لمبادرة التعلم عن بعد بالمنطقة

كرّم صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم ، اليوم في مجلس الاستقبال الرئيسي بالإمارة ، 70 داعماً لمبادرة التعلم عن بعد في الإدارات التعليمية بالمنطقة ، من رجال الأعمال والجهات الأهلية والخاصة ، لتـأمينهم 7 آلاف و381 جهازاً لوحياً وكفياً، للطلاب والطالبات المستحقين من تعليم المنطقة وإدارات التعليم بمحافظات عنيزة، والرس، والمذنب، والبكيرية ، وذلك لمساندتهم في العملية التعليمية ، بتكلفة إجمالية بلغت 6 مليون و470 ألف ريال.

وأشاد سمو أمير القصيم في كلمته خلال الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة ، بالتفاعل الكبير من رجال الأعمال والداعمين للجوائز التعليمية التي تخصص كل عام للموهوبين والمتفوقين بتعليم المنطقة ، مشيراً إلى أن توجيه هذه الجوائز لدعم التعليم بهذه المرحلة من خلال تهيئة كل وسائل التقنية لأبنائنا الطلاب والطالبات. وثمن عالياً بما تقوم به الجمعيات والمؤسسات التجارية ورجال الأعمال بالبذل والعطاء لتأمين الأجهزة اللوحية للطلاب لمواصلة مسيرتهم العلمية عن بعد ، مؤكداً أن هذا يعطي دلالة واضحة بأن هناك قناعة لدى أبناء هذا الوطن بأهمية التعليم والتقنية في نفس الوقت ، لافتاً الانتباه إلى إشادة وزير التعليم بمنطقة القصيم بأنها أخذت سبقاً ولها المبادرة في توجيه جميع مبالغ جوائز التعليم لدعم عملية التعليم عن بعد من خلال تأمين الأجهزة الإلكترونية للطلاب والطالبات وتمكينهم لمواصلة التعليم أثناء جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 ، حامداً على ذلك سائلاً الله لجميع الداعمين التوفيق والسداد والبركة ، وأن يرفع هذ الجائحة عن هذه البلاد.

وعبر رجل الأعمال خالد بن حمد المالك في كلمة الداعمين عن شكره وتقديره لما وجده الداعمون من احتفاء وتقدير من قبل سمو أمير المنطقة ، مشيراً إلى أن حب هذا الوطن يدفع جميع رجال الأعمال والقطاعات التجارية والخاصة إلى المشاركة الفعلية ببناء هذا الوطن ، ورفع مستوى الأداء والعمل في مؤسساته وجهاته التعليمية والمعرفية.
وبين مدير مكتب التعليم في عقلة الصقور سالم الوهبي من جانبه ، أن توجيه سمو أمير القصيم بصرف مبالغ جوائز التميز السنوية للتعليم ، التي تنظمها إدارات تعليم المنطقة لتأمين الأجهزة والمستلزمات التقنية للطلاب والطالبات من أبناء الأسر التي تعاني ظروفاً اقتصادية صعبة ، كان له الأثر الكبير في سرعة تجاوب الداعمين وإنجاح العملية التعليمية.
إثر ذلك قدم عرض مرئي استُعرض فيه تفاصيل الدعم المقدم بحسب الأفراد والجهات والإدارات التعليمية.

بدوره ثمن مدير عام التعليم بالقصيم محمد الفريح لسمو أمير المنطقة دعمه المتواصل لمسيرة التعليم ومتابعته عن كثب لجميع متطلباتها وحرصه على تحقيق التعاون المطلوب بين الجهات المعنية، وإنجاح الشراكات مع القطاع الأهلي والخاص بما يخدم العملية التعليمية ، مقدماً شكره لرجال الأعمال والقطاعات الخاصة الذين بادروا للمساهمة بما يحقق أهداف التعليم عن بُعد للطلاب والطالبات.

عقب ذلك كرم سمو أمير القصيم وكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالرحمن الوزان، ومدير الشؤون الإدارية والمالية بالإمارة فهد العواد ، والذين عملوا على تنظيم وتسهيل عملية تأمين الأجهزة اللوحية لمستحقيها من الطلاب والطالبات ، كما كرم الداعمين لمبادرة التعلم عن بعد من رجال الأعمال والقطاعات الأهلية والخاصة بالمنطقة.