الرئيسية / أخبار مميزة / أمير القصيم يكرم الفائزين بمسابقة مدرستي الرقمية بتعليم القصيم

أمير القصيم يكرم الفائزين بمسابقة مدرستي الرقمية بتعليم القصيم

كرم صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، أمير منطقة القصيم، 140 مشاركًا ومشاركة فازوا بمسابقة مدرستي الرقمية، التي احتوت ما يقرب من 253 ألف منتَجًا تقنيًا، على مستوى الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم، وذلك بمقر ديوان الإمارة بمدينة بريدة، اليوم الأحد 29-8-1442هـ، بحضور مدير عام تعليم المنطقة محمد بن سليمان الفريح .

حيث استقبل سموه الفائزين بالمركزين الأول والثاني في مجالات المسابقة السبعة، والبالغ عددهم 28 فائزًا وفائزة، مباركًا لهم وبقية الفائزين تحقيقهم لهذا المنجز، مؤكدًا فخره واعتزازه بالدافعية والايجابية التي وقفت خلف الدخول بالمسابقة، من قبل جميع المشاركين والمشاركات، الأمر الذي يعكس حرص أبناء هذا الوطن على تنمية وتعزيز مهاراتهم وقدراتهم المعرفية .

واشاد سمو أمير منطقة القصيم بما تحقق من مخرجات إيجابية في منصة مدرستي للتعليم عن بُعد ، واصفاً سموه هذه التجربة بأنها رائدة ، لكونها أسهمت في تعزيز دور التقنية في التحصيل العلمي ، لطلاب وطالبات التعليم ، وتكريس هذه التجربة الناجحة على جميع المستويات العلمية والعملية .
وثمّن سموه أمير منطقة القصيم الدور الفاعل لرجال الأعمال بالمنطقة ، ومن بينهم دعم رجل الأعمال الشيخ محمد الخضير برعاية المسابقة ، الذي يؤكد على دورهم في المسؤولية المجتمعية وتشجيع الطلاب والطالبات .

وكانت وزارة التعليم قد أطلقت مسابقة “مدرستي” الرقمية للتعليم الإلكتروني والتعليم عن بُعد، لتعزيز مشاركة المجتمع ومنسوبي التعليم والمهتمين في نشر ثقافة التعليم عن بُعد، الأمر الذي ساهم فيه رجل الأعمال محمد بن إبراهيم الخضير، بتكفله برعاية المسابقة على مستوى الإدارة العامة لتعليم القصيم، بمبلغ نصف مليون ريال، كأكبر دعم للجائزة على مستوى وزارة التعليم، ليعكس مواقف الخضير الوطنية والاجتماعية، من خلال المساهمات الحضارية والنبيلة، التي تبرز التوليفة الفريدة التي يمتاز بها هذا الوطن، شعبًا وقيادة، حيث يتسابق الجميع نحو الإسهام بما يستطيعون لدعم وخلق الفرص الإثرائية والتطويرية في مختلف المجالات، لأبناء وبنات الوطن.
واستعرض مدير مركز التميز في تعليم القصيم بشرى العنزي، أمام سموه، مراحل المسابقة، وآلية وضوابط التقييم والتحكيم للمشارَكات، والهدف الذي تسعى إليه المسابقة، من خلال تعزيز أهمية التعليم الإلكتروني، والتعليم عن بعد ونشر ثقافته .

وبينت العنزي أن المجال الرقمي مسار رئيسي لتعزيز متطلبات التحول نحو مجتمع المعرفة، ونشر ثقافة التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد، ما جعل وزارة التعليم تستحدث مسابقة مدرستي الرقمية، لإثراء هذا المحتوى، الذي وصلت فيه أرقام المنتجات والمشاركات إلى ما يقرب من 253 ألف منتج.

بدوره قدم مدير عام التعليم بالقصيم محمد الفريح، شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، أمير منطقة القصيم، على رعايته وتكريمه للفائزين بمسابقة مدرستي الرقمية، ودعمه المتواصل لكل مبادرات التعاون والتكامل بين التعليم في المنطقة والقطاع الخاص ورجال الأعمال، بما يخدم البيئة التعليمية، ويسهم في رفع حيوية وجاذبية الواقع التعليمي، ليكون أكثر عطاءً وتميزًا.
وثمن الفريح، لرجل الأعمال محمد الخضير هذا الدعم، وتلك المواقف والإسهامات الداعمة للإدارة العامة، معبرًا عن شكره وتقديره باسم كافة منسوبي ومنسوبات التعليم للخضير؛ نظير وقوفه الداعم والمتواصل مع التعليم، ما يعكس أنه مثال للمواطن ورجل الأعمال الذي يفخر به الجميع.