الرئيسية / الادارة / 88 ألف طالب وطالبة بالمتوسطة والثانوية يؤدون اختبارات نهاية العام

88 ألف طالب وطالبة بالمتوسطة والثانوية يؤدون اختبارات نهاية العام

يواصل  أكثر من ٨٨ ألف من طلاب وطالبات الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم في المرحلتين المتوسطة والثانوية اختبارات نهاية  الفصل الثاني للعام الدراسي 1442هـ (عن بُعد) عبر منصات التعليم المختلفة، وذلك من الساعة 12:30 إلى 2.30 ظهرًا عبر منصة “مدرستي” وتأتي اختبارات المرحلتين المتوسطة والثانوية استكمالاً لعمليات القياس والتقويم التي ينفذها المعلمون والمعلمات مع طلابهم بشكل أسبوعي، كما تزامنت مع ما تبقى من اختبارات الصفوف العليا من المرحلة الابتدائية.
مدير عام التعليم بمنطقة القصيم محمد الفريح وقف ميدانيًا على سير الاختبارات الالكترونية بزيارته لعدد من مدارس المنطقة‬⁩ واطلع على مدى تطبيق الاختبارات بيسر وسهولة  وآلية الرصد عبر نظام “نور” ، مؤكدًا خلال زيارته على مضاعفة الجهود، ومواصلة التحضير الفني والإداري على أكمل وجه؛ لخلق الأجواء المناسبة، التي تكفل للطلاب والطالبات تحقيق النجاح والتفوق، مقدمًا الشكر لجميع الهيئات التعليمية والإدارية في المدارس ، ومشيدًا بدور الأسرة البارز في الاستعداد والمتابعة، منوهًا بأهمية استمرار العملية التعليمية خلال فترة الاختبارات بتقديم مواد إثرائية للطلاب والطالبات تدعم عمليات التعليم عن بُعد وتقلل من الفاقد التعليمي.

وكانت الإدارة العامة قد أكملت استعداداتها للاختبارات النهائية من خلال لجنة متابعة سير الاختبارات بقطاعي البنين والبنات وبتوجيه من مدير عام التعليم بالمنطقة بتكثيف زيارات المشرفين والمشرفات التربويين للمدارس لمتابعة سير وإجراءات الاختبارات للطلاب والطالبات وتوفير الأجواء الملائمة لهم، والاطلاع على خطط قادة وقائدات المدارس التي وضعت بما يتلائم مع المرحلة.

مديرا الاختبارات والقبول في الإدارة العامة قدما الشكر والتقدير للمدير العام لتوجيهاته المستمرة ومتابعته الحثيثة لكل ما من شأنه خدمة أبنائنا وبناتنا في هذه الظروف الاستثنائية وتيسير أموهم، كما أكدا على تميز ونجاح هذا العام موضحان أبرز الجهود المميزة للمعلمين والمعلمات، وجميع الطاقم التعليمي من مشرفين ومشرفات ومرشدين ومرشدات وقادة وقائدات مدارس، وعملهم ضمن منظومة تعليمية واحدة منذ انطلاقة العام الدراسي عن بُعد حتى مرحلة أداء الاختبارات عبر المنصة، والتي تمثلت في العمل على  تحقيق التهيئة النفسية والتربوية للطلاب والطالبات، والحرص على تشكيل اللجان المنظمة لأعمالها، إضافة إلى توزيع المهام والمسؤوليات وتحقيق الأجواء المناسبة لأدائها عن بُعد ،مشيدان بتفاعل أولياء الأمور وتحقيق مبدأ الشراكة التربوية مع المدرسة والتعاون بمراقبة أبنائهم ومتابعتهم خلال مدة الاختبارات والاهتمام بتشجيعهم وتحفيزهم وتوفير الأجواء المناسب لهم للمراجعة والاستذكار، متمنيان للجميع دوام التوفيق والسداد.


Loading...