الرئيسية / أخبار مميزة / منجزات نوعية ومبادرات وطنية في تعليم القصيم ضمن رؤية المملكة ٢٠٣٠

منجزات نوعية ومبادرات وطنية في تعليم القصيم ضمن رؤية المملكة ٢٠٣٠

 

ترجمت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم أهداف رؤية المملكة ٢٠٣٠ إلى برامج تنفيذية متعددة، بما يحققّ كل منها جزءًا من الأهداف الاستراتيجية والتوجهات العامّة للرؤية، واعتمدت تلك البرامج على آليات عمل تتناسب مع متطّلبات كل برنامج ومستهدفاته، وصولاً لتحقيق الرؤية، حيث كانت إنجازات الإدارة العامة على مدى السنوات الماضية، محققة لطموحات قيادتنا الرشيدة، بما تتضمنه من برامج فاعلة تتواءم مع النهضة التي تعيشها المملكة.
وتلخصت أبرز هذه المنجزات النوعية في القدرة على ضخ مزيد من الشراكات واتفاقيات العمل والتنسيق مع الجهات الحكومية والقطاع الخاص؛ لتحقيق أعلى معدلات استثمار الطاقات والقدرات، لما فيه تجويد عملية المخرجات المهنية، والإنتاج العلمي، وذلك بأكثر من 35 شراكة مجتمعية واتفاقية تعاون مع عدد من الجهات الحكومية والخاصة، مستهدفة الطلاب والطالبات ومنسوبي التعليم، تؤكد حرص تعليم القصيم على تفعيل برامج ومستهدفات رؤية المملكة 2030، كان من أبرزها مبادرة “الوقف التعليمي” والتي هدفت إلى إسهام المجتمع وإشراكه في تطوير البيئة التحتية وزيادة المباني التعليمية بفتح المجال للراغبين من الموسرين وأهل الخير في إنشاء المباني التعليمية الوقفية، من خلال إنشاء 15 مدرسة ومجمعاً تعليمياً ومدينة إنسانية بقيمة تقارب 115 مليون ريال، ومبادرة “جهازي” والتي أثمرت عن توفير 7381 جهازا لوحيا وكفيا, للطلاب والطالبات المستحقين للتعلم عن بعد بتكلفة بلغتْ 6470666 ريالا.
بالإضافة إلى مبادرة “مدارس القصيم ذكية” الهادفة لتحويل المجمعات التعليمية والمدارس لمجمعات ذكية، ومبادرة “مدارس القصيم خضراء” كأول مبادرة تعليمية زراعية على مستوى المملكة سعيا لتحويل المدارس ومنشآت التعليم كافة كمواقع صديقة للبيئة.
كما أولت إدارة تعليم القصيم جل اهتمامها في المشاريع التعليمية بمتابعة مع وزارة التعليم، حيث قامت بمعالجة المشاريع المتعثرة واتخذت الإجراءات الكفيلة بإعادة استكمال سبع مشاريع بقيمة إجمالية تجاوزت ( ٣١) مليون ريال، وإسناد ثماني مشاريع لشركة تطوير المباني بقيمة إجمالية فاقتْ (٨٧) مليوناً، كما تم استلام تسعة مشاريع جديدة بقيمة تجاوزتْ (٨٦) مليوناً, وفسخ ثلاثة عشر مشروعاً سيتم طرحُها عن طريق شركة تطوير المباني بقيمة إجمالية تجاوزتْ ( ١٠٧) ملايين ريال. كما تم التخلص من 60 مبنى مدرسيٍّ مستأجر, تحقيقاً لبيئة مدرسية مناسبة وتوفيراً للقيمة التأجيرية البالغة عشرين مليون ريال واستثماراً للطاقة الاستيعابية للمباني المدرسية الحكومية، كما اهتمت الإدارة العامة في تحسين واجهات وأسوار المباني تكاملاً مع التوجه في القضاء على التلوث البصري، وتغطية كافة مدارس ومرافق الإدارة العامة بوسائل السلامة وكاميرات المراقبة.
كما حققتْ الإدارة العامة مراكز متقدمة وإنجازات على مستوى الإدارات التعليمية, حيث حصلت على المركز الأول في الاستثمار الأمثل للمخصصات المالية بنسبة 100 % في نِسب الصرف للميزانية المخصصةِ لها، وحصلت على المركز الأول بنسبة إنجاز 100 % في تقرير خدمة بياناتي الوظيفية لوزارة التعليم الصادر عن وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية عام 1441 هـ، وحققت المركز الأول في دعم “مسابقة مدرستي” من بين 47 إدارة تعليمية على مستوى المملكة، في منجز يحقق حجم الشراكات المجتمعية مع الميدان التعليمي.
أما في جانب “العمل التطوعي” سعت الإدارة العامة إلى تعميق قيمة التطوع لدى الطلاب والطالبات ومنسوبيها ونشر ثقافته، فبلغ عدد المتطوعين من الطلاب والطالبات أكثر من ٥٠٠٠ متطوع ومتطوعة استفاد من خدماتهم أكثر من ٧٧ ألف مستفيد ومستفيدة، بينما بلغ عدد المتطوعين من منسوبي ومنسوبات الإدارة ١١٩٦متطوعا ومتطوعة.
كما تم تقديم العديد من المبادرات لأبنائنا الطلاب والطالبات فيما يخص التعليم عن بُعد، ومبادرات توجيهية وتربوية وإرشادية لرفع مستوى التحصيل الدراسي ونواتج التعلم، وعقد مجالس تشاورية للطلاب والطالبات للارتقاء بالواقع التعليمي، وفق خطط وأهداف التعليم في رؤية المملكة٢٠٣٠، وأيضا مبادرات نوعية تستهدف طلاب وطالبات التربية الخاصة، وبرامج تدريبية وتطويرية عن بُعد استهدفت منسوبي ومنسوبات الإدارة، إلى جانب عنايتها بالموهوبين، والتوسع في مدارس الطفولة المبكرة بأكثر من 82مدرسة، كما عملت الإدارة في تعزيز رؤية المملكة في تمكين المرأة وتعزيز دورها في التعليم والمجتمع، حيث تم تأهيل وتدريب منسوبات التعليم عل البرنامج التدريبي “قيادة آمنة” والذي تضمن ٣٠٥ برنامجا تدريبيا استفاد منه ٦٩١٣ متدربة، كما شاركت أكثر من ٣٥ معلمة في برنامج التأهيل النوعي “خبرات”.

 

 

Loading...