الرئيسية / الادارة / منسوبو ومنسوبات تعليم القصيم: رؤية ٢٠٣٠ تنمية وطنية مستقبلية للوطن والمواطن

منسوبو ومنسوبات تعليم القصيم: رؤية ٢٠٣٠ تنمية وطنية مستقبلية للوطن والمواطن

 

رفع منسوبو ومنسوبات الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم خالص التهاني للقيادة الرشيدة بمناسبة الذكرى الخامسة لرؤية المملكة العربية السعودية 2030 ،مؤكدين على ما حققته رؤية السعودية خلال خمسة أعوام من إطلاقها وما أُنجز من أعمال رائدة ومشروعات ريادية، وبما تضمنته من خطط واعدة، وبرامج تنموية متنوعة، وتطور تقني وعلمي تماشياً مع جودة الحياة المقدمة في وطننا الغالي.
مدير إدارة الشؤون الإدارية والمالية خالد السماعيل ذكر أن رؤية المملكة ٢٠٣٠ هي رؤية ثاقبة وطموحة ، وعهد جديد من القوة والتمكين للوطن والمواطن ، تعبر عن مدى إيمان حكومة المملكة العربية السعودية بقدرة شعبها على تحقيق آمالهم وتطلعاتهم، وتسلط الضوء على إمكانات هذا الوطن وثرواته المتنوعة واستثمار مكامن القوة لخلق اقتصاد متنوع ومستقبل مزدهر، كما جعلت من المملكة العربية السعودية أنموذج رائد في العالم في جميع المجالات منها التقنية، والاقتصاد والتعليم والصحة وقادر على تحقيق تنمية شاملة غايتها بناء مجتمع حيوي ، يستطيع الجميع فيه تحقيق أحلامهم وآمالهم وطموحاتهم، لينعموا بحياة عامرة حافلة بالرخاء والخير والنماء،بقيادة خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين -حفظهما الله-.
وأوضح مدير إدارة شؤون المعلمين عبدالعزيز بن عبدالله السندي أن رؤية القيادة الرشيدة جسدت الأنموذج الأمثل عالمياً لتنفيذ خارطة تنمية تحتوي الواقع وتبني مستقبلا واعدا امتدادا لتاريخ عريق ليكون نتاجها عزم قيادة وهمة شعب وقوة وطن.
و ذكر مدير إدارة الأمن والسلامة المدرسية عبدالمحسن الحربي أن بعد مرور خمس سنوات من الرؤية 2030 التي أطلقها ولي العهد سيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان-حفظه الله ورعاه-، شهدنا ولله الحمد تطور وإنجازات كبيرة في شتى المجالات، ولا سيما في التعليم في جميع مراحله ومختلف مناهجه وطرقه ، وعملت المملكة على تعزيز المنظومة التعليمية لبناء جيل واعد يمتلك ثقافة متنوعة ،وفق رؤية مليئة بالعطاء للوطن والمواطن .
فيما أشارت مديرة إدارة رياض الأطفال والطفولة المبكرة جوهرة الجمعة إلى أن انطلاق رؤية المملكة تمثل تحولًا استراتيجياً لمنظومة التعليم من خلال التطور والتقدم في المشاريع والبرامج والمبادرات التعليمية والتي حققت ومازالت تحقق فرص التعليم الأمثل للجميع في بيئة تعليمية مناسبة فكان التوسع في رياض الأطفال والطفولة المبكرة وتحسين مخرجات التعلم وتطوير البرامج في هذه المرحلة بدعم من حكومتنا الرشيدة .
وأفادت مديرة إدارة الإرشاد الطلابي -بنات د. ريم الزيد بأن حكومة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله أولت التعليم عناية فائقة على مدار عقود مضت، وجاءت رؤية ٢٠٣٠ لتؤكد على ذلك وترسم انطلاقة جديدة نحو التميز في بناء مجتمع حيوي قوامه جيل واعد يمتلك ثقافات متنوعة .
ولفتت مشرفة نظام المقررات بإدارة الإشراف التربوي منتهى المطلق أن الرؤية واقع يتحقق من خلال خطط طموحة لجيل يريد العمل والتعلم كما تشير الرؤية إلى أمال عريضة لمجتمع محب للعلم والتطور ولمسنا هذا من خلال طلابنا وطالباتنا خلال مسيرتهم التعليمية .
وأكدت رئيسة قسم الحاسب الآلي أمجادالمشيطي أن المملكة العربية السعودية تولي أهمية كبيرة لتطوير وتعزيز التعليم حيث رسمت رؤية عام 2030 انطلاقة جديدة للتميز في تطوير التعليم ببرامج تسهم في تطوير مكونات منظومة التعليم والتدريب ، مؤكدة أن ما تم في هذا العام من وصول العلم إلى بيت المتعلم مباشرة وتوفير البيئة التعليمية الإبداعية لجميع الطلاب والطالبات إلا تحقيقاً لما اشتملت عليه رسالة رؤية السعودية للتعليم ولله الحمد .
كما تحدثت مشرفة شؤون المعلمين حصة الشدوخي عن رؤية المملكة التي عملت على مواجهة العديد من التحديات وإكساب الميدان التعليمي الثقة وتعزيزها و إكساب الطلاب والطالبات المهارات الفنية والعلمية لتحقيق الأهداف المستقبلية واستكشاف العلم وتشجيع حب المبادرةبِما يضمن حمل راية الوطن ودفعه للتقدم.

 

Loading...