الرئيسية / الادارة / تعليم القصيم تشارك في الاحتفاء باليوم العالمي لمكافحة المخدرات

تعليم القصيم تشارك في الاحتفاء باليوم العالمي لمكافحة المخدرات

تشارك الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم في الاحتفاء باليوم العالمي لمكافحة المخدرات، والذي يوافق السادس والعشرين من يونيو من كل عام، لرفع الوعي بخطورة هذه الآفة وتأثيراتها السلبية على كافة الجوانب الاقتصادية والصحية والاجتماعية وما تخلفه من أضرار على كيان الفرد والمجتمع  ، والوصول إلى مجتمع خالٍ من المخدرات.

مديرعام التعليم بمنطقة القصيم محمد بن سليمان الفريح ثمن جهود القيادة الرشيدة -حفظها الله- في مكافحة المخدرات وحماية المجتمع ، وأشاد بما تقوم به وزارة التعليم لتوعية أبنائنا الطلاب والطالبات من خطرها على صحة وأمن وتنمية عقولهم بعدد من البرامج والمناشط التوعوية  ، بما يحقق تطلعات حكومتنا الرشيدة “وفقها الله” وأهدافها المرتبطة بالرؤية الطموحة 2030 ،مؤكدًا على اهتمام الإدارة العامة وحرصها على ترسيخ الحصانة الذاتية لدى الطلاب والطالبات وتوعيتهم بأضرارها ،والحرص على تعزيز القيم الدينية والاجتماعية والأخلاقية .

وأوضح أن الإدارة العامة كثفت من جهودها لرفع مستوى التوعية الوقائية بأضرار المخدرات ، وذلك بالشراكة المجتمعية مع مديرية مكافحة المخدرات بالمنطقة ، وحرصت على تدريب الطلاب والطالبات على برامج نمائية ووقائية وعلاجية للوقاية من الوقوع بالمخدرات ، وتقديم الخدمات الإرشادية والمحاضرات الافتراضية التوعوية لتبصير أفراد المجتمع والحد من انتشارها، كما نفذت العديد من الأنشطة في المدارس خلال فترة التعليم عن بعد منها التعريف بخدمة الاتصال المجاني بالمركز الوطني استشارات الإدمان (1955) تحت إشراف مباشر من اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات ،إضافة الى ورش عمل وملتقيات ومحاضرات افتراضية استهدفت بها  جميع الطلاب والطالبات والهيئة التعليمية والإدارية بالمدارس وأولياء الأمور وأمهات الطالبات، كما عملت معرض افتراضي شارك فيه الطلاب والطالبات برسومات عن خطر المخدرات ، كما أسهمت  أندية الحي التابعة لإدارة تعليم القصيم بأنشطة توعوية عبر حساباتها في وسائل التواصل الاجتماعي، وتنفيذ فعاليات ترفيهية ومسابقات ثقافية ورياضية ومعارض للتوعية بأضرار تناول المخدرات وأهمية تجنبها.

تجدر الإشارة بأن الإدارة العامة ستقدم رسائل توعوية لكافة أفراد المجتمع بخطر آفة المخدرات عبرحسابات التواصل الإعلامي لها ولجميع مكاتب التعليم والمدارس ؛ تفعيلاً لليوم العالمي لمكافحة المخدرات،و إسهاما منها في الحفاظ على الطاقات البشرية في ما ينفع الوطن ويزيد من إنتاجه وتقدمه.

Loading...